Follow @TU_Forum
 
 

 

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 83

الموضوع: ][][^][®][ طرق البحث في الإدارة ][®][^][][

  1. #1
    مراقب عام المنتديات
    الصورة الرمزية ! . السكب . !
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    PhD in Business Administration after 5 years
    المشاركات
    3,851
    معدل تقييم المستوى
    1

    ][][^][®][ طرق البحث في الإدارة ][®][^][][





    الإخوة الكرام .. الأخوات الفاضلات ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،





    يسرنا في البداية أن نبارك لجميع أعضاء وزوار هذا الصرح بداية الفصل الدراسي الجديد

    أعاده الله علينا جميعا بالخير والمسرات ..





    وندعو الله تعالى ان يبارك لنا في في هذه البداية ويوفق الجميع الى النجاح

    آمين ..









    وبهذه المناسبة الكريمة ..

    فيسر منتدى طلاب انتساب ادارة اعمال
    أن تعلن لأعضائها الكرام








    إطلاق هذا الموضوع المخصص






    لتواصل كل طلاب




    طرق البحث في الإدارة



    نأمل ان تكون المشاركات مركزة ومفيدة.


























    تقبلوا شكر وتقديرادارة المنتدى




    التحية


  2. #2
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    دكتور المادة / احمد امجدل

    اسم الكتاب / طرق البحث في الادارة

    اسم المؤلف / اوما سيكاران

    ترجمة / اسماعيل بسيوني

    دار المريخ للنشر - طبعة 2006

    المقرر

    1- التعرف على الطلاب - التقديم للمقرر - تزويد الطالب بالخطة الدراسية والتعريف بها .

    2- مقدمة للبحوث من صفحة 24 الى 43

    3- خطوات اعداد البحوث الادارية من صحفة 94 الى 117

    4 - خطوات البحث - الخطوتان الرابعة والخامسة من صفحة 137 الى 168

    5- عناصر تصميم البحث من صفحة 173 الى 203

    6- قياس المتغيرات - التعريف الجرائي والمقاييس من صفحة 254 الى 278

    7- طرق تجميع البيانات من صفحة 315 الى 363

    8- كتابة تقرير البحث من صفحة 482 الى 504


    الكتاب موجود في مكتبة دار الايمان ، سعر الكتاب 65 ريال

    الكتاب غير مستتفاد منة بالكامل ونصح الدكتور بتصوير الاجزاء المطلوبة

  3. #3
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    المحاضرة الثانية

    وكان الشرح سريع ومرور على كل نقاط الفصول مع امثلتها


    وكل ما سالنا عن شئ قال اصبروا في المحاظرة الثالثة سيتحدد كل شئ

    ان شاء الله نتمنى ذلك لان الكتاب فيه اشياء غامضة ومعلومات مانعرف مهمة اولا



  4. #4
    عضو بارع
    الصورة الرمزية عاشقة البحر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    1,084
    معدل تقييم المستوى
    1
    مشكورة يااخت دمعة على نقلك المحاضرات
    موفقة يارب *_*

  5. #5
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    إدارة أعمال
    المشاركات
    83
    معدل تقييم المستوى
    1
    السلام عليكم ورحمه الله وبركااته .َ
    أشكرك أختي دمعة الأهات ، ع المجهوود الحلوو .!!!
    ونفعتينا في المستوى السادس ملخص الأسوآإْق . الله يجزاكي خير أختي .
    لكي أجمل التحايـآإْ.
    بالتوفيق للجميـع .َ

  6. #6
    عضو فعال

    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    413
    معدل تقييم المستوى
    1
    يعطيكِ الف عافيه

    اختي

    دمعة الاهات

  7. #7
    عضو فعال
    الصورة الرمزية أبن طيبه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    390
    معدل تقييم المستوى
    1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



    لقد تم حذف الفصل الثاني عشر ( تحليل البيانات وتفسيرها ) من قبل الدكتور

  8. #8
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1

    اللقاء الثالث والأخير .

    مجرد تصفح ومرور على مفردات المقرر في الموضحة في الاعلى.

    وفي النهاية رحب الدكتور بأي استفسار عن طريق البريد الإلكتروني

    medjedela@yahoo.com

    ووعد بالرد عليها بنفس اليوم ..

    وذكر صعوبة التواصل معه عن طريق الجوال ...

    نتمنى للجميع التوفيق


    ودمتم بود

  9. #9
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    اذا استجد شي بخصوص المادة سأوفايكم انشاء الله

  10. #10
    عضو لامع

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    ادارة اعمال
    المشاركات
    576
    معدل تقييم المستوى
    1
    ســـــــــــــــــؤال >>> في اختلاف بين التوصيف الموجود في بدايه الكتاب والتوصيف اللي ذكرتوه في المحاضرات اي واحد فيهم نعتمد؟؟؟؟

  11. #11
    عضو صاعد

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    105
    معدل تقييم المستوى
    1
    التوصيف المطلوب الموجود في موقع انتساب
    بالتوفيق للجميع

  12. #12
    عضو بارع
    الصورة الرمزية عاشقة البحر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    1,084
    معدل تقييم المستوى
    1
    اسعد الله اوقااتكم بكل خيرررر ويسررالله لنا كل صعب وهون علينا هذا الترم بإذن الله ...
    هذه اسئلة لمادة طرق بحث في الادارة لمستوى سابع من مجهووود طالبات وطلاب المستوى الماضي جزاهم الله عنا كل خير وهيا للتذكيرر بالمادة بعد دراستها من الكاتب وهيا مساعده لنا لحفظ المعلومة
    وانا قمت بتجميعها وترتيبها لكم حتى يستفيد منها الجميع
    والله ييسهلها علينا جميعا بإذن الله ......

    وهذا رابط الاسئلة للتحميل




    وتمانيتي للجميع بالنجاح والتوفيق
    اختكم في الله
    عاشقة البحر*_*

  13. #13
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    هذا الملخص للاخت لورا مشكورة
    والخاص بمادة طرق البحث
    مقدمة البحوث
    الفصل الاول

    المقصود بالبحوث: ايجاد حلول للمشاكل بعد الدراسة المتعمقة للمتغيرات او الظروف المحيطة بها .

    -:يقوم المديرون بالبحوث عندما يندمجون في عمليات اتخاذ القرارات اليومية اثناء العمل حيث يقومون بتنمية وتحليل البدائل المختلفة ودراسة مزايا وعيوب او تكلفة عائد كل بديل ليكون اختيارهم نموذجيا.

    -:الفرق بين اتخاذ المديرين للقرارات الجيدة وارتكابهم الحماقات في اتخاذ القرارات هو:
    ان اتخاذ القرارات الجيدة يتطلب ان يجيب المديرون بنعم على الاسئلة الاتية:
    هل يقوم المديرون بتحديد المجال الذي توجد فيه المشكلة بدقة؟
    هل يحددون العوامل الموجودة في البيئة؟ هل قادرون على الاستفادة من المعلومات؟

    -:لكي تكون مديرا ناجحا لا بد ان تعرف كيف تتخذ القرار الصحيح عن طريق تحصيل المعارف عن الخطوات المختلفة لايجاد حلول للمشاكل.

    -:لقد حول التطور التقني (البحوث) إلى نشاطات مثيرة واجراءات سلسة، فهي تساعد المدير على التعرف على المعلومات المتاحة بطريقة تطويرية ابتكارية ولكن هذه المعارف تساعد المدير بطريقة اخرى من حيث:
    1)تمكن المدير التفاعل مع خبير البحوث بكفاءة.
    2)تمكنه من التفرقة بين البحوث الجيدة والرديئة.
    3)تمكن المدير من القيام ببحوث لحل المشاكل التي تواجهه بنفسها.

    -:صنع القرار هو عبارة عن: الاختيار من بين البدائل المتاحة لحل المشكلة.
    البحوث الادارية: هي تساعد على ابتكار العديد من البدائل التي يتم اختيار الحلول الجيدة من بينها.

    -:توصف البحوث الادارية: بانها جهود منظمة متتابعة لدراسة مشكلة محددة في منظمة معينة بحاجة إلى الحل وهي تضم خطوات متتالية تم تصميمها وتنفيذها بهدف ايجاد حلول للقضايا التي يواجهها المديرون في بيئة العمل.

    خطوات تعبير بحوث:
    1)التعرف على مواطن المشكلة.
    2)تحديد وتوصيف المشاكل التي تحتاج إلى دراسة وحلول بدقة.
    3)اتخاذ الخطوات اللازمة لجمع البيانات ثم تحليلها.
    4)تحديد العوامل التي لها ارتباط او تأثير على المشكلة.
    5)حل المشكلة باستخدام الاجراءات التصحيحية.

    القيام بهذه الخطوات بطريقة تتسم بالانتظام والوضوح والدقة والموضوعية والعقلانية.

    المدير الذي يستخدم الطريقة العلمية في اتخاذ القرار: هي استخدام طريقة منتظمة لمعالجة الموضوع ثم استمرار في شرح الظاهرة او التنبؤ بها بناء على بيانات جمعت لها.

    تعريف بحوث الادارة: هي خطوات متتالية منتظمة مؤسسة على بيانات جمعت حلو مشكلة محددة وتعرضت للفحص والتدقيق بهدف ايجاد حل تلك المشكلة.

    -:البحوث في جوهرها: تزود المديرون بمعلومات تساعدهم على اتخاذ قرارات لحل المشاكل يمكن ان تكون المعلومات:
    1\جمعت لاول مرة او سبق وان جمعت قبل ذلك.
    2\او تكون البيانات كمية (البيانات تجمع عن طريق الاستبيانات محددة الاسئلة والاجابات.
    3\ان تكون البيانات وصفية (البيانات تجمع عن طريق الاستبيانات محددة ذات اسئلة غير محددة والاجابات او الملاحظة).

    يتم اجراء البحوث لحل القضايا الشائكة في التحويل، المحاسبة ، الادارة، التسويق.
    في مجال المحاسبة: البحوث التي تتعرض لها نظم الرقابة على الميزانيات، طرق تقييم المخزون، الاستهلاك المتزايد، انماط ارباح ربع سنوية، تسعير المنتجات، طرق تحديد الضرائب.

    في مجال التحويل: بحوث طرق ادارة تشغيل مؤسسات التحويل، افضل النسب المالية، الاندماج والشراء، التمويل الداخلي، العائد على الرهن، سلوك الاسهم في البورصه.

    في الادارة: دراسة اتجاهات العاملين وسلوكهم، ادارة الموارد البشرية، ادارة انتاج وعمليات وضع استراتيجيات، نظم معلومات، التغيرات الديموغرافية على اداء الانتاج.

    في مجال التسويق: الصورة الذهنية للمنتج لدى العملاء، الاعلانات، تنشيط المبيعات، توزيع المنتجات، التعليق، الاسعار، خدمات ما بعد البيع، كمية منتجات.

    -:موضوعات بحث شائعة: ص 28 (اطلاع)

    انواع بحوث الادارة:
    1)البحوث التي تستخدم لحل مشكلة حالية تواجهها المنظمة تسمى بحوث تطبيقية مثل مبيعات احدى منتجات الشركة لا تكون جيدة فعلى المدير ان يتعرف على اسباب ذلك ليتخذ القرار لحل المشكلة.
    2)البحوث التي تجري لتحسين فهمنا لمشكلة معينة تشيع في المنظمات، والتعرف على طرق حلها تسمى: بحوث اساسية او بحوث خالصة، وتساهم نتائجه في بناء قاعدة معلومات في مختلف المجالات ثم تستخدم المعلومات لاحقا في حل المشاكل التنظيمية.

    -:كلا من البحوث التطبيقية والاساسية بحوث: علمية بطبيعتها.
    كلا النوعين يتبعان نفس خطوات البحث المنتظم للوصول إلى حلول للمشاكل.

    الفرق بينهما:
    الاول: يتم القيام به لحل مشكلة ادارية قائمة فعلا.
    الثاني: يتم اجراءه بسبب اهمية الموضوع للباحث والفهم الدقيق لها.

    معرفة المديرين لطرق البحث تساعدهم على:
    1)تحيد وحل المشاكل الصغيرة في منظماتهم.
    2)التمييز بين البحوث الجيدة والرديئة.
    3)فهم آثار العوامل العديدة المرتبطة بالحالة التي يواجهها.
    4)الاقبال على تحمل المخاطر المحسوبة.
    5)منع الجماعات ذات اهتمامات خفية من السيطرة على الشركة.
    6)التعامل بكفاءة مع الباحثين .
    7)دمج الخبرة مع المعارف العلمية عند اتخاذ القرار.

    -:الهدف الاساسي للمدير من استخدام الباحثين هو (المساعدة في حل مشاكل الشركة).
    الامور التي على المدير ان يتاكد منها عند التعاقد مع فريق بحث او استشارة هي:
    1)وضوح دور وتوقعات كل من الادارة وفريق البحث.
    2)توضيح فلسفة وقيم المنظمة ذات الصلة بالبحث للمستشارين والباحثين وتوضيح القيود.
    3)وجود علاقة تفهم جيدة مع الباحثين وبين الباحثين والعاملين في المنظمة حتى نضمن التعاون.

    -:الباحثون \ المستشارون الداخليون: تسمى (قسم الخدمات الادارية او قسم البحوث والتنمية) وهي توجد داخل المنظمات.

    مميزاتها:
    1)تمتع فريق البحث الداخلي بفرصة اكبر في القبول من المعاملين بالمنظمة وويحصل تعاون بسهولة.
    2)احتياجهم لوقت اقل لفهم هيكل المنظمة وفلسفتها ومناخ العمل.
    3)يعد استخدام فريق بحث داخلي ووجوده بالمنظمة في مرحلة نتائج البحث بعد موافقة الادارة عليها امر مهم لان أي انحراف في التطبيق يمكن ازالته والتغلب عليه.
    4)تكلفة فريق البحث الداخلي اقل من تكلفة الفريق الخارجي.

    عيوبه:
    1\لوجود فريق البحث الداخلي مع المنظمة لفترة طويلة قد يقعون اسرى لافكار محددة وطريقة معينة.
    2\مجال لتأثير بعض القوى في المنظمة على فرق البحث الداخلية لكشف اسرار البحث.
    3\احتمال تقليل شأن الخبراء الداخليين من قبل المديرين فلا تحظى النتائج التي توصلوا اليها بالاحترام المناسب.
    4\تحيز فريق البحث الداخلي لبعض وجهات النظر فتلوث النتائج التي يصل اليها فتجعلها اقل من موضوعية وغير علمية.

    الباحثون في الخارج:
    المزايا:
    1\يعتمد الفريق الخارجي في استنباطاته على خبرته الواسعة التي اكتسبها مع العمل للعديد من المنظمات أي لديهم القدرة على التفكير في عدد من الطرق البديلة للنظر إلى المشكلة وحلها.
    2\توفر لفرق البحث الخارجية وخاثة التي تنتمي لشركات قوية معلومات اكبر عن الطرق المتطورة المستخدمة حاليا لحل المشكلة المماثلة من خلال برامج التدريب.

    عيوب استخدام الفرق بحث خارجية:
    1)تكلفة الاسخدام اكثر مرتفعة.
    2)الوقت الطويل التي تحتاجه فرق البحث الخارجية لفهم المنظمة.
    3)تحمل فرق البحث الخارجية المنظمات اتعابا كبيرة للمعاونة في استخدام الحلول وتقويمها.

    ملاحظة:
    اذا كانت المشكلة معقدة وخوف من تأثير الجماعات المسيطرة ويوجد خطر بسبب المشكلة هنا نستخدم: فرق بحث خارجية مع تكلفتها العالية.
    اذا كانت المشكلة سهلة وكان الوقت عامل اساسي وحاجة لوضع اجراءات لحل مشاكل متكررة نستخدم: فرق بحث داخلية.

    الاخلاق في بحوث الادارة هي: الالتزام بالمعايير الاخلاقية عند اجراءها وهي الالتزام بالمعايير التي يتوقعها الجميع عند اجراء البحوث.

  14. #14
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    *****************
    الفصل الرابع
    خطوات البحث
    مناقشة البحث العلمي باستخدام طريقة البحوث الاستنتاجية من زاويتين:
    الاولى: اجراءات تنمية اطار منطقي (نظري) وفروض يتم اختيارها.
    الثانية: التصميم يعني التخطيط لاجراء البحث الذي يشمل:
    تحديد مجال البحث، كيفية اختيار العينة، جمع العينات وكيفية تحليلها
    نعم

    (8)الاستنباط في الفروض:
    أ-اختبار صحة الفروض.
    ب-اجابة سؤال البحث.

    لا

    (11) اتخاذ القرار الاداري.

    (10) عرض تقرير البحث

    (9) كتابة تقرير البحث

    (7)تجميع البيانات وتحليلها وشرحها.

    (6) التصميم العلمي للبحث.


    (5)استنباط وتنمية الفروض.

    (4) بناء الاطار النظري (تحديد المتغيرات المؤثرة في المشكلة)
    بوضوح

    2)الجمع المبدئي للبيانات الاولية، المقابلات، مع المنتمين.
    -مراجعة الدراسات السابقة.

    (3)تعريف بالمشكلة
    توضيح المشكلة بدقة

    (أ) الملاحظة والتحديد العام للمشكلة مجال البحث


    شكل ص 96

    اجراءات البحث تشمل:
    الخمس مربعات الاولى هي:
    1)الملاحظة والتحديد العام للمشكلة.
    2)الجمع المبدئي للبيانات الاولية، المقابلات، مراجعة الدراسات السابقة.
    3)تعريف بالمشكلة.
    4)بناء الاطار النظري (تحديد المتغيرات المؤثرة في المشكلة)
    5)استنباط وتنمية الفروض.

    تصميم البحث يشمل:
    6)التصميم العلمي للبحث.
    7)تجميع البيانات وتحليلها وشرحها.

    الخطوة الاخيرة في البحوث:
    8)الاستنباط في الفروض:
    أ-اختبار صحة الفروض.
    ب-اجابة سؤال البحث.

    التحديد العام للمشكلة: يتم عن طريق:
    1\الملاحظة.
    2\التركيز الدقيق على المشكلة.

    وتعريفها: فحص الحالة بصفة عامة، ويرى الباحث ان هناك حاجة لاجراء بحث والوصول إلى حل المشكلة.

    -:ربما لا يتمكن الباحث في هذه المرحلة من تحديد القضايا التي تحتاج إلى بحث بدقة.

    تنتمي قضايا (مشاكل البحث) إلى: الامثلة ص 97
    1.مشاكل موجودة حاليا بالمنظمة وهي بحاجة إلى حل.
    2.مجالات العمل التي يعتقد المدير انها بحاجة إلى تطوير.
    3.قضايا تتعلق بالتحديد الادق للنظريات الحالية الخاصة بالبحوث الاساسية.
    4.بعض الاسئلة التي يود من يقوم ببحث اساسي ان يحصل على اجابة لها من الواقع.

    الامثلة لبعض المشاكل العامة التي قد يلاحظها المدير في مجال العمل:
    1-ان برامج التدريب غير مؤثرة كما كان متوقعا.
    2-حجم مبيعات احد المنتجات لا يتزايد.
    3-الاقليات الموجودة في المنظمة لا تتقدم وظيفيا.
    4-الرصيد اليومي لحسابات المدينين يزداد .
    5-المديرين لا يستخدمون نظام معلومات اداري الذي انشأ حديثا لهم.

    جمع البيانات الاولية:
    تصنف البيانات والمعلومات التي يحتاج اليها الباحث لتحقيق الفرض إلى:
    1\معلومات عن تاريخ المنظمة او العوامل البيئية.
    2\فلسفة الادارة وسياسات الشركة.
    3\الادراك والاتجاهات والاستجابات السلوكية لاعضاء المنظمة والعملاء.

    -:يمكن الحصول على معلومات تفصيلية عن الشركة من :
    1-سجلات المنظمة.
    2-وثائقها المطبوعة.

    -:البيانات التي يتم الحصول عليها من سجلات جاهزة تسمى (بيانات ثانوية) وهي بيانات لا يحتاج الباحث للقيام بجمعها.

    *مصادر البيانات الثانوية: سجلات احصائية، مطبوعات حكومية، معلومات مطبوعة وغير مطبوعة داخل المنظمة وخارجها، بحوث سابقة، دراسة الحالات، الانترنت.

    مصادر البيانات الاولية: التحدث إلى العاملين، مشاهدة الاحداث، او الجمهور او الاشياء او عن طريق الاستبيانات.

    أولا: معلومات تاريخية عن المنظمة: قبل اجراء أي مقابلة لا بد من معرفة المعلومات عن المنظمة وتشتمل المعلومات على بيانات عن العوامل البيئية ويمكن الحصول عليها من مصادر مختلفة كالمطبوعات التجارية، احصاءات صناعية وتجارية، ادلة الشركات، الانترنت.

    المعلومات التي تجمع عن المنظمة ما يلي:
    1\نشأة وتاريخ المنظمة متى بدأت.
    2\حجم المنظمة.
    3\الموقع بالاقاليم او الدولة.
    4\الوثيقة التي تحدد هدف المنظة.
    5\الموارد البشرية وغير بشرية.
    6\الوضع المالي.
    7\علاقة الاعتماد المتبادل بين المنظمة وبيئتها الخارجية.

    معلومات متصلة بهيكل المنظمة وفلسفة الادارة: الحصول عليها عن طريق:
    توجيه اسئلة مباشرة للمديرين عن نظم الادارة وعلى انفراد فاذا تبين وجود مناقضات فيشير إلى هناك مشكلة مثل ضعف الاتصالات او سوء ادراك وفهم الفلسفة.

    -:يكون جمع المعلومات اكثر فائدة عندما لا تنتج النظم او الاجراءات الجديدة النتائج المرغوبة.
    -:يرجع فشل الكثير من نظم التقنية الجديدة والخطط وسياسات إلى سوء ادراك الدوافع الادارية العليا.
    -:تتيح هذه المعلومات:
    1)انها تعطي فكرة ممتازة عن الاهميات التي تعطيها الادارة للاشياء.
    2)القيم التي تتبناها الشركة.

    العوامل المرتبطة بهيكل المنظمة:
    1\الوظائف والادوار الخاصة بكل مدير في المنظمة وعدد العاملين في كل مستوى:
    2\مدى التخصص.
    3\قنوات الاتصال.
    4\نظام الرقابة.
    5\نطاق الاشراف.
    6\نظام تعويض عن العمل.
    7\نظام انسياب العمل بالمنظمة.

    الادراك والاتجاهات السلوكية:
    الحصول على معلومات عن ادراك العاملين للعمل وبيئته من:
    1-التحدث اليهم.
    2-ملاحظتهم.
    3-توجيه اسئلة عن طريق استبيانات.

    تتكون العوامل الخاصة بالاتجاهات من اعتقادات الناس وردود افعالهم الخاصة بما يلي:
    1\طبيعة العمل.
    2\مدى انسياب الاعمال المتشابكة.
    3\المشاركة في صنع القرار.
    4\اتجاهات العاملين نحو رؤسائهم.
    5\نظم خدمة العملاء.
    6\علاقة العاملين مع بعضهم البعض.

    -:تشمل العوامل السلوكية: عادات العمل الفعلية مثل المثابرة، معدل الغياب، الاداء الوظيفي.

    مراجعة البحوث السابقة: هي عبارة عن مراجعة شاملة موثقة للاعمال المنشورة (بيانات ثانوية) في مجال البحث.

    -:يكون الباحث مستعد للبدء في مراجعة البحوث مع بداية جمع البيانات باستخدام بيانات مهيكلة وغير مهيكلة وتساعد مراجعة البيانات في نفس الوقت التي تتم فيه المقابلات على تركيز المقابلات على بعض جوانب البحث التي اظهرت مراجعة البحوث السابقة او لها اهمية عن باقي الجوانب.

    اسباب مراجعة البحوث السابقة:
    1-تساعد في تكوين النظرية وتنمية الفروض.
    2-تحسين قدرة الباحث على كتابة مشكلة البحث بمزيد من الدقة والوضوح.
    3-المساعدة في تحسين قابلية نتائج البحث الحالي للاختبار والتكرار.
    4-عدم تضييع جهود الباحث في اكتشاف شيء تم الوصول اليه سابقا.
    5-الوسط العلمي ينظر إلى المشكلة محل البحث على انها ذات صلة بمجال البحث ذات اهمية ايضا.

    كيفية القيام بمراجعة الدراسات السابقة:
    الخطوة الاولى: تحديد البيانات المطبوعة وغير المطبوعة والتي تحتوي على بيانات مهمة والتأكد من توفر طريقة الحصول عليها:
    يتاح للباحث ثلاثة انواع من قواعد البيانات هي:
    1)قواعد معلومات بيلبوجرافية هي تقدم معلومات وصفية عن مراجعة البحث مثل اسم المؤلف، عنوان الموضوع، الناشر، تاريخ النشر، رقم المجلد، رقم الصفحات هذه المعلومات موجودة في (كتب الفهارس).
    2)قواعد معلومات تحتوي على ملخصات الموضوعات تقدم تلخيص للمقالات ومعلومات وصفية سابقة.
    3)قواعد معلومات تحتوي على نصوص كاملة.

    الخطوة الثانية: جمع معلومات ذات صلة بالبحث:
    حصول على قائمة شاملة للمراجع من الانترنت الحصول على قائمة مطبوعة بالاعمال المنشورة.
    هذه الخطوة مهمة للعمل في الخطوة الثالثة.

    الخطوة الثالثة: كتابة نتائج المراجعة السابقة:
    يطلق على توثيق البحوث ذات الصلة بمشكلة الدراسة الذي يتضمن اسم الباحث وسند (اجراء الدراسة مسحا) او (مراجعة الدراسات السابقة) وهي عبارة عن عرض منطقي واضح للبحوث التي تمت في مجال المشكلة حتى وقت اجراء الدراسة.

    -:هدف مسح الدراسات السابقة:
    1-هو تحديد وتوصيف المتغيرات المهمة.
    2-توثيق نتائج البحوث التي تساعد في بناء الاطار النظري.
    3-تنمية فروض الدراسة.

    يعتبر التوثيق مهما لاقناع القارئ ان:
    1\الباحث على علم بمشكلة الدراسة وانه ادى الواجبات الضرورية لاتمام البحث.
    2\الاطار النظري سوف يبنى على اعمال تم القيام بها سيضيف إلى الاساس والمعلومات الحالية.

    -:مراجعة الدراسات السابقة تضع: (الاساس الخاص) بتنمية اطار نظري يتيح فهم المشكلة بطريقة اكثر فاعلية وتأثيرا او بطريقة ابتكارية.

    -:المزايا التي يحصل عليها من التلخيص الجيد للدراسات السابقة: هي تحسين قدرة الباحث على كتابة ووصف (تعريف) منطقي جيد لمشكلة قابلة للاختبار.

    تعريف مشكلة البحث: هي أي وضع او ظروف توجد فيها فجوة بين الحالة الحاضرة (الموجودة) وبين الحالة المرغوبة فيها.

    يصف القائمون بالبحوث الاساسية مشاكلهم من هذه الزاوية.
    -:قد يضم تعريف المشكلة:
    1)مشاكل قائمة حاليا.
    2)رغبة في تحقيق الافضل.

    -:احد الطرق لتحديد المشكلة الفعلية بدلا من مظاهرها هو طرح سؤال ومحاولة الاجابة عليه:
    هل المتغير الذي سبق توصيفه هو سبب المشكلة الفعلية ام انه من اثارها؟

    -:تعريف المشكلة او الجمل التي تحدد المشكلة:
    عبارة عن جمل دقيقة واضحة تعبر بايجاز عن القضية التي يتم فحصها او السؤال الذي يطرحه البحث بهدف الحصول على اجابة للسؤال او حل للمشكلة.

    تعريف المشكلة يمكن ان يرجع إلى:
    1-مشكلة ادارية حالية تواجه الشركة وقت اجراء البحث لايجاد حل لها.
    2-ظروف لا تواجه فيها الشركة مشكلة فعلية في الوقت الحاضر ولكن المديرين يشعرون ان هناك امكانيات للتحسين.
    3-حالات تظهر فيها الحاجة لتوضيح نظرية حالية او لبنائها بطريقة افضل.
    4-حالة يحاول فيها الباحث الاجابة على سؤال بحثي عن طريق البيانات الميدانية.
    بند 1-2 يغطيان البحوث التطبيقية
    بند 3-4 يغطيان البحوث الاساسية

    امثلة لمشاكل بحثية تم تعريضها بدقة:
    1- لاي مدى يكون اختلاف الهيكل التنظيمي ونظام المعلومات المستخدم في المنظمة مسئولين عن التباين بين العاملين في اداراك وكفاءة اتخاذ القرارات.
    2-لاي مدى نجحت الجملة الاعلانية التي ترتكز على الجودة العالية.
    3-ما هو اثر العبوة الجديدة على مبيعات المنتج؟

    تطبيقاته الادارية: المعلومات التي يقدمها المديرون:
    1\تساعد الباحثين في تحديد العام للمجال الذي توج فيه المشكلة.
    2\تؤكد نظرياتهم بخصوص المتغيرات التي لها تاثير على المشكلة الاساسية.

    قضايا اخلاقية في المراحل الاولية للبحوث:
    1\اخطار العاملين الذين سيشاركون في المقابلات بالدراسة التي سيتم اجراءها وليس من الضروري تزويدهم بالاسباب الحقيقية لاجراء الدراسة لانه قد يخلق نوع من التحيز عند الاجابة.
    2\التاكيد للعاملين انه سيتم الحفاظ على سرية اجابتهم.

  15. #15
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    الفصل الخامس
    خطوات البحث
    الرابعة (الاطار النظري)
    الخامسة (تنمية الفروض)

    يصبح الباحث مستعدا لتنمية الاطار النظري للبحث بعد اجراء المقابلات وتلخيص الدراسات السابقة ثم تحديد المشكلة البحث والاطار النظري.
    الاطار النظري: هو عبارة عن نموذج ذهني لكيفية تقنين العلاقات بين عدد من العوامل التي حددها الباحث وراى انها مهمة لمشكلة البحث.
    -:الاطار النظري: يناقش العلاقات المتبادلة بين العوامل التي تعتبر متكاملة مع حركية الحالة التي تم فحصها.
    -:تظهر النظرية بطريقة: منطقية من عملية توثيق (مراجعة وتلخيص) الدراسات السابقة في مجال مشكلة البحث ولتكامل الاعتقاد المنطقي للباحث مع البحوث السابقة لها دور كبير في تنمية الاساس العلمي لفحص مشكلة البحث.

    -:تنمية الاطار النظري يمكننا من:
    1)تكوين مجموعة من الفروض القابلة للاختبار للتأكد من صحة النظرية التي سبق تكوينها ويمكننا الاختيار عن طريق اجراء (التحليلات الاحصائية).
    اذا توفرت القدرة على:
    1\تكرار البحث.
    2\الحصول على نفس النتائج: تصبح اكثر ثقة في قوة البحث.
    3\الاساس الذي يبني عليه كل البحث.

    2)امر مهم لفحص المشكلة مناط البحث.

    المتغيرات:
    المتغير هو: أي شيء يمكن ان تكون له قيم مختلفة، يكون المتغير (للفرد او الشيء) قيم مختلفة في اوقات مختلفة او قيم مختلفة في نفس الوقت.

    امثلة المتغيرات:
    1-الانتاج.
    2-الغياب.
    3-الحوافز.

    انواع المتغيرات:
    1)متغيرات تابعة تطلق عليها (متغيرات معيارية).
    2)متغيرات مستقلة (متغيرات تنبؤية).
    3)متغيرات الوسيطة.
    4)متغيرات معترضة (تؤثر في عمل متغير مستقل).

    -:من الممكن ان تكون المتغيرات محددة أي منفصلة عن بعضها كالذكور والاناث.
    -:من الممكن ان تكون المتغيرات قيمها متصلة مثل عمر الفرد.

    اولا: المتغيرات التابعة: هي التي تحظى باهتمام كبير من الباحث فهدف الباحث هو شرح التغيير في المتغيرات التابعة او التنبؤ به.

    المتغير التابع: هو الذي يقدم نفسه كقضية قابلة للفحص والدراسة.
    -:ايجاد حل للمشكلة من خلال تحليل المتغيرات التابعة ويهتم الباحث بتمويل المتغيرات التابعة إلى (متغيرات كمية) امثلة ص 139.

    ثانيا: المتغيرات المستقلة: هي المتغيرات التي لها تأثير ايجابي او سلبي على المتغير التابع، أي عندما يوجد المتغير المستقل يوجد المتغير التابع ايضا أي زيادة او نقصان في التابع.

    -:يستخدم المتغير المستقبل في بناء علاقة سببية بين المستقل والتابع لذلك يجب ان يخضع المستقل للرقابة او السيطرة. امثلة ص 141

    ثالثا: المتغير المتوسط: هو المتغير الذي له تاثير غير متوقع (تأثير شرطي) على علاقة المتغير المستقل بالتابع، أي ظهور متغير ثالث (الوسيط) يؤدي إلى تعديل العلاقة المتوقعة في الاصل. امثلة ص 143

    التفرقة بين المتغيرات المستقلة والوسيطة:
    الحالة الاولى: اشارت الدراسات انه كلما زادت جودة البرامج التدريبية زادت حاجة العاملين إلى النمو كلما زادت رغبة العاملين في تعلم طرق جديدة للاداء.

    -:هنا المتغيرات الثلاثة موجودة حيث ان برامج التدريب وشدة الحالة إلى النمو هما (متغيران مستقلان) يؤثران على رغبة العاملين في التعلم (المتغير التابع).

    الحالة الثانية: رغبة العاملين في تعلم طرق اداء جديدة لا تتأثر بنفس المستوى من برامج التدريب وان من تتوفر لديهم حاجة شديدة للنمو هم الذين يقبلون على تعلم طرق اداء جديدة من خلال برامج تدريب.

    -:جودة البرامج التدريبية هي (المتغير التابع)، قوة الحاجة إلى النمو (متغير وسيط)

    رابعا: المتغير المعترض: هو الذي يظهر بين (الوقت) الذي يبدأ فيه المتغير المستقل في التأثير على المتغير التابع والوقت الذي يظهر فيه ذلك (الأثر).

    -:تظهر المتغيرات المعترضة:
    1\كنتيجة لعمل (تأثير) المتغيرات المستقلة.
    2\تساعد على شرح وفهم تأثير المستقبل على التابع.

    -:للمتغير المعترض له بعدا زمنيا امثلة ص 146

    تنمية الاطار النظري: (الاطار النظري):
    1-عبارة عن شبكة معقدة من العلاقات بين المتغيرات التي لها صلة بمشكلة البحث ويتم تنمية العلاقات وتوصيفها عن طريق المقابلة، الملاحظة، تلخيص الدراسات السابقة.
    2-هو الاساس الذي يبنى عليه مشروع البحث.
    3-تقود خبرة الباحث ونظرته الثاقبة للعلاقات بين المتغيرات عملية تطوير الاطار النظري.
    4-ينتقل الباحث إلى التخطيط لشبكة العلاقات الدقيقة بين المتغيرات حتى يستطيع الانتقال إلى تنمية فروض البحث واختبارها في مرحلة لاحقة.

    -:بناء على نتائج الفروض توضح: اذا كانت الفروض صحيحة ام لا (هنا يمكن تحديد اذا يمكن حل المشكلة ).

    -:العلاقة بين الاطار النظري ومسح وتلخيص الدراسات السابقة:
    -:ان مسح وتلخيص الدراسات السابقة تساعد على وضع الاساس الصلب لتكوين النظرية لأنها:
    1.تساعد على تحديد المتغيرات التي تكون مهمة للبحث بناء على نتائج دراسات سابقة.
    2.توضح العلاقات المنطقية التي تمكن الباحث من فهمها فإنه يقوم بتسمية الاطار النظري.

    -:اما الاطار النظري:
    1-يساعد في ايضاح المتغيرات والعلاقة بينهما.
    2-يساعد في شرح النظرية التي تدعم العلاقات.
    3-تحديد طبيعة واتجاه هذه العلاقات.

    الخواص الاساسية ينبغي ان يتضمنها أي اطار نظري هي:
    1)تحديد وتسمية المتغيرات التي روي ان لها علاقة بالبحث بدقة.
    2)ان توضح المناقشة العلاقة بين المتغيرات المختلفة ببعضها.
    3)ينبغي ان يكون هناك اشارة واضحة (إلى طبيعة واتجاه العلاقات بين المتغيرا) ان العلاقة ايجابية او سلبية.
    4)ان يكون هناك شرح واضح لاسباب توقع هذه العلاقات (تستنبط من الدراسات السابقة).
    5)ان يكون هناك رسم توضيحي للاطار النظري ليتمكن القارئ من ادراك العلاقات بسهولة.

    تنمية الفروض: تقدم نتائج الاختبارات بعض المؤشرات للاشياء التي يمكن تغيرها لحل مشكلة البحث ويطلق على تكوين العلاقات القابلة للاختبار [تنمية الفروض]

    -:الفروض هي: علاقة بين متغيرين او اكثر يعبر عنها في شكل عبارات قابلة للاختبار وتؤسس هذه العلاقات على شبكة من التوقعات التي وضعها الباحث عند تنمية الاطار النظري وبعد اختبار الفروض والتأكد من العلاقات نكون قد حصلنا على الحلول الصحيحة للمشكلة مثال.

    اشكال الفروض:
    1]الجمل الشرطية: مثال ص 157
    مثاله ( سوف يحصل العاملون الاصحاء على اجازات مرضية في فترات متباعدة)

    2]فروض اتجاهية وغير اتجاهية:
    -:فروض اتجاهية تشير إلى اتجاه العلاقة بين المتغيرات المختلفة او تستخدم تعبيرات ايجابية، سلبية اكبر من او اقل من.
    مثال: (كلما زادت ضغوط العمل التي يتعرض لها العاملون كلما قل مستوى الرضا الوظيفي).

    -:فروض غير اتجاهية: هي التي تحدد العلاقة او الفروق ولكن لا تشير إلى اتجاه هذه العلاقة او الفروق، أي تفترض وجود علاقة معنوية احصائية بين المتغيرين.
    مثال: (هناك علاقة بين عمر العامل وبين مستوى الرضا الوظيفي)
    السبب انها لا تشير إلى اتجاه... هو ان الحالة او المشكلة لم تتعرض لها الدراسة من قبل او لان نتائج دراسات السابقة متعارضة.

    3]فروض النفي وفروض الاثبات/ فروض البديلة:
    فرض النفي: هو تعبير لغوي عن علاقة محددة بين متغيرين ان الارتباط في مجتمع البحث بين متغيرين محددين يساوي صفر، يتم التعبير عن فرض النفي عن عدم وجود علاقة احصائية جوهرية بين المجموعتين. (HO).

    -:عند استخدام فرض النفي نقول انه لا يوجد فرق بين الخصائص التي ربما نجدها في مجتمع البحث وبين خصائص العينة التي يدرسها فكل ما نعمله هو استنباط هذه القيم من العينة.

    -:اذا رفض فرض النفي فانه يمكن قبول جميع الفروض (البديلة) التي لها صلة بالعلامة التي نختبرها.

    فرض البديل: هو عبارة عن تعبير لغوي عن العلاقة بين متغيرين او يشير إلى الفرق بين مجموعتين (HA). امثلة ص 160

    الخطوات التي تتبع عند اختبار الفروض:
    1]تنمية فروض النفي وفروض البديلة.
    2]اختيار الاختبار الاحصائي المناسب اعتماد اذا كانت البيانات معلميه او لا معلمية.
    3]تحديد المستوى المعنوي المطلوب (15= أ اقل او اكبر).
    4]النظر إلى تحليل البيان الذي حصل عليه من الكمبيوتر.
    5]اذا كانت القيمة المذكورة في تحليل الكمبيوتر اكبر من القيمة في الجدول هنا (رفض فرض العدم) اما اذا كانت اقل (نقبل فرض العدم) ونرفض الفرض البديل.
    -:تنمية الفروض واختبارها تتم عن طريق الاستنتاج او من خلال المسح والتتبع.

    في حالة الاستنتاج نبدأ تكوين النظرية ثم تكوين فروض قابلة للبحث ثم جمع البيانات ثم اختبار الفروض.

    في حالة التتبع: نبدا بتكوين فروض جديدة بناء على بيانات تم جمعها ثم اختبار صحة الفروض.

    اختبار الفروض في حالة البحوث تحتوي على بيانات وصفية:
    تحليل حالة سالبة: يمكن اختبار فروض تعتمد على بيانات وصفية .
    الاكتشاف الذي توصل اليه الباحث خلال نقص فروضه الاساسية تسمى (طريقة تحليل بيانات الحالة السالبة) هنا يظل الباحث يعدل في نظريته بناء على نتائج بحثه حتى تثبت نظريته.

    تنمية الفروض: ص 167
    1)كلما زاد تأثير الدور الاجتماعي المتوقع للمرأة في المنظمة كلما قل عدد النساء اللاتي يصلن إلى وظائف الادارة العليا.
    2)تتوفر للمديرين الرجال وسائل عديدة للحصول علي المعلومات بالمقارنة بالوسائل المتاحة للسيدات.
    3)هناك ارتباط قوي موجب بين تعدد طرق الحصول على المعلومات وبين فرض الترقي إلى وظائف الادارة العليا.
    4)هناك ارتباط سلبي كبير بين الدور الاجتماعي المتوقع للمرأة وبين فرض حصول النساء على المعلومات المهمة.
    5]يشرح الدور الاجتماعي المتوقع للمرأة وفرضها للحصول على المعلومات الوظيفية المهمة جزء كبير من الاختلاف الموجود بين الفرص المتاحة للنساء للترقي للوظائف الادارية العليا بالمقارنة بتلك المتاحة للنساء.

  16. #16
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    الفصل السادس
    اجراءات البحث: الخطوة السادسة
    (عناصر تصميم البحث)
    تصميم البحوث: بعد تحديد المتغيرات وتنمية الاطار النظري فالخطوة التالية هي تصميم البحث بطريقة تمكننا من جمع البيانات المطلوبة وتحليلها للوصول إلى حل المشكلة.

    -:يتضمن تصميم البحوث عدد من القرارات المنطقية وان القضايا التي تتعلق بتصميم البحوث من:
    1\اهداف الدراسة.
    2\مكان اجراء الدراسة.
    3\نوع الدراسة.
    4\مدى تدخل الباحث في اجراء الدراسة.
    5\مدة الدراسة.
    6\وحدة التحليل: كله جزء من تصميم البحث.

    -:كل عنصر من عناصر تصميم البحث يتضمن عدة اختيارات اساسية وتعتمد قوة البحث العلمي على نجاح الباحث او المدير في (اختيار التصميم المناسب).

    -:كلما كان تصميم البحث (قويا ومعقدا) كلما زاد الوقت والتكلفة والموارد التي يحتاجها البحث.
    هنا يسأل الباحث نفسه: هل العائد من تعقد التصميم بهدف التأكد من توفر الثقة والدقة يوازي الانفاق الاضافي المترتب على ذلك؟

    عناصر تصميم البحث: اهداف الدراسة (الاختيارات التي تتضمن):
    الاستكشاف، الوصف، اختبار صحة الفروض (التحليل، التنبؤ) تحليل حالات الدراسة، هدف الدراسة:

    -:قد تكون الدراسة بطبيعتها:
    1\استكشافية.
    2\وصفية.
    3\اجريت لاختبار صحة الفرض.

    الحالة الدراسية:
    1\تعتبر فحص لدراسات تمت في منظمات مماثلة.
    2\وهي تعتبر طريقة لحل المشاكل.
    3\لفهم شيء يهتم به الباحث.
    4\الحصول على معلومات اضافية.

    -:تعتمد طبيعة الدراسة ايا كانت على مدى تطور المعلومات الموجودة في ذلك المجال.

    البحوث الاستكشافية: يتم اللجوء للبحوث الاستكشافية عندما:
    1-لا يتوفر لنا الكثير من معارف او معلومات عن الظاهرة او المشكلة التي ندرسها.
    2-لا تتوفر لنا معلومات عن كيفية حل القضية او المشكلة المطروحة للبحث في الماضي.

    -:تجري البحوث الاستكشافية بصفة اساسية للحصول على فهم افضل لمشكلة البحث لانه لم يسبق القيام بعدد كافي من البحوث في مجال الدراسة او المشكلة، ظهرت الحاجة إلى اجراء عدد من المقابلات مع من لديهم معرفة بالظروف التي توجد به المشكلة وذلك لتحسين فهم الباحث لها ولظروفها.

    -:تعتبر البيانات الوصفية التي يتم جمع البيانات عن طريق:
    1-الملاحظة.
    2-المقابلات.
    3-دراسات استكشافية.

    -:البيانات الكمية تعتمد على: بيانات جمعت بواسطة (الاستقصاءات)
    -:الدراسات الاستكشافية مهمة:
    1.للحصول على معرفة جيدة بالظاهرة التي نهتم لها.
    2.لتحسين مستوى معارفنا من خلال بناء نظريات واختبار فروض جديدة.

    البحوث الوصفية: يتم اجراءها للحصول على:
    *للتمكن من وصف خصائص المتغيرات الموجودة في ظروف معينة والتأكد منها .
    مثال: وصف احد الفصول الدراسية عن طريق عدد الطلاب ، نوع الطلاب، عدد الفصول بحثا وصفيا.

    *كثيرا تتم اجراء البحوث الوصفية في (المنظمات) للتعرف على خصائص بعض مجموعات العاملين ووصفها عن طريق متوسط الاعمار، وضع وظيفي، مستوى التعليم.

    *اجراء بحوث وصفية للتعرف على خصائص المنظمات التي تتبع اسلوب (شائع) في انجاز اعمالها مثل استخدام نظم الانتاج المرن من الديون إلى حقوق الملكية.
    هدف الدراسات الوصفية: هو وصف الجوانب المختلفة للظاهرة موضع اهتمام الباحث او المنظمة او أي مجموعة ومثل هذه المعلومات تكون (ضرورية) قبل اتخاذ أي خطوة اخرى.

    الدراسات الوصفية التي تعرض المعلومات في شكل جيد تساعد على:
    1.فهم خصائص جماعة في ظروف معينة.
    2.التفكير المنتظم حول بعض الخصائص في حالة معينة.
    3.تقديم افكار لمزيد من الفحص والبحث.
    4.اتخاذ بعض القرارات البسيطة (عدد وانواع العاملين للنقل).

    -:البيانات الوصفية التي تم الحصول عليها عن طريق المقابلات الشخصية تساعد على فهم ظاهرة في مرحلة الاستكشاف.

    -:البيانات الكمية مثل التكرارات، المتوسطات، الانحراف المعياري تصبح ضرورية في مرحلة الدراسات الوصفية.

    اختبار الفروض:
    غالبا تختبر الدراسات التي تتم لاختبار صحة الفروض طبيعة علاقة معينة او توضح الفروق بين المجموعات او الاستغلال بين عدد من المتغيرات في وضع معين.

    -:يتم اجراء الدراسات لاختبار الفروض لشرح الاختلاف الموجود في المتغير التابع او التنبؤ بآداء المنظمات. الامثلة قراءة مهمة

    تحليل الحالات الدراسية: تتضمن تحليل البيئة الخاصة بموضوع معين يعمق في المنظمات الاخرى التي لها نفس الظروف.

    *دراسة الحالات كحل للمشاكل لا تستخدم كثيرا في المنظمات لانه من الصعب العثور على منظمة مشابهة تماما للشركة توجد بها نفس المشكلة وذلك بسبب تردد الشركات في الافصاح عن مشاكلها.

    *الدراسة الوصفية تكون مفيدة في :
    1-تطبيق الحلول على المشكلة الحالية بناء على الخبرة السابقة في حل المشاكل.
    2-يفيد في فهم ظروف معينة.
    3-تنمية مزيد من النظريات.

    مراجعة اهداف الدراسة:
    الدراسة الاستكشافية (صغيرة الحجم) عن طريق استقصاء عدد الافراد او جمع معلومات عن عدد من الاحداث هذا امر شائع.
    *هدف البحوث الاستكشافية التعرف على المتغيرات الموجودة في بيئة معينة بحيث يستكشف الباحث خصائص ظاهرة معينة يهتم بها.
    *الدراسة الوصفية: تجري عندما تكون المتغيرات المؤثرة في ظاهرة معينة موجودة ومعروفة ولكن الباحث يريد وصف هذه المتغيرات وتحديدها بطريقة افضل.
    *الدراسات التي تهدف لاكتشاف صحة الفرض او عدم صحته تساعد على:
    1\فهم افضل للعلاقات الموجودة بين المتغيرات.
    2\انشاء علاقة سببه .......المتغيرات عن طريق اختبار صحة او عدم صحة الفرض.
    *استخدام بيانات كمية ووصفية في اختبار صحة الفروض.
    الحالات الدراسية عادة تكون وصفية وتستخدم في بعض الحالات في اتخاذ القرارات الادارية.

    انواع البحوث:
    (1)بحوث سببية: يتم اجراءها عندما تكون هناك ضرورة لايجاد علاقة سبب ونتيجة.
    مثل: هل يؤدي التدخين إلى السرطان.
    *الباحث يقوم بالبحوث السببية يريد ان تكون هناك ضرورة لايجاد علاقة سبب ونتيجة.
    *عندما يريد الباحث ان يتعرف على مسببات المشكلة يطلق على ادراسة دراسة سببية.

    (2)بحوث الارتباط: اذا اراد المدير ان يحدد ما اذا كان لعدة عوامل ارتباط بمشكلة البحث.
    اذا اراد المدير ان يتعرف على العوامل المهمة التي لها ارتباط بالمشكلة يطلق عليه "دراسة ارتباطية"
    مثل: سؤال: هل هناك ارتباط بين التدخين وبين السرطان؟

    مدى تدخل الباحث في الدراسة:
    تدخل الباحث في الانسياب الطبيعي للعمل بالمنظمة (تأثير مباشر) على تقرير اذا كانت الدراسة سيتم القيام بها سببية ام ارتباطية.

    *الدراسة الارتباطية: يتم القيام بها في بيئة العمل الطبيعية مع ادنى قدر من تدخل الباحث في انسياب العمل بالمنظمة.
    مثل: اذا اراد الباحث دراسة المتغيرات المؤثرة على فعالية التدريب كل ما يجب فعله هو تنمية اطار نظري ثم تجميع البيانات وتحليلها واستخلاص النتائج.

    *الدراسة السببية: الباحث يجري تعديلات على بعض المتغيرات ليتعرف على مدى تأثير هذا التغيير على المتغير التابع، أي يقوم عن قصد بتغيير عوامل محددة في مكان العمل ويتدخل في سير الاحداث.
    مثل: دراسة تأثير الضوء على العاملين فيقوم بتغيير الاضاءة في مكان العمل إلى مستويات مختلفة.

    بحوث مخططة واخرى غير مخططة:
    *بحوث الارتباط: تعتبر بحوث غير مخططة، (تسمى بحوث الارتباط التي تجري في المنظمات "بحوث ميدانية").
    *بحوث السببية: تعتبر بحوث مخططة، (تسمى بحوث السببية التي تجري في المنظمات "تجارب ميدانية").

    الخلاصة:
    الدراسات الميدانية: يتم اختبار عدد من العوامل في بيئة طبيعية ويكون تدخل الباحث عند حده الادنى.
    تجارب ميدانية: يتم اختبار علاقة سببية في ظروف طبيعية ويكون تدخل الباحث فيها بمستوى متوسط.
    تجارب معملية: يتم اختبار علاقة سببية في ظروف مصطنعة ويكون تدخل الباحث فيه فرض درجة عالية من السيطرة.

    وحدة التحليل – افراد – ازواج – مجموعات- منظمات – ثقافات:
    تشير وحدة التحليل إلى: ادماج البيانات خلال المراحل اللاحقة من مراحل التحليل مثل اذا كانت مشكلة البحث تركز على كيفية تنشيط حوافز العاملين بصفة عامة فهذا يعني اننا مهتمون بالعاملين في المنظمة.
    فوحدة التحليل هنا "العامل المفرد".

    -:"مشكلة البحث" هي التي تحدد وحدة التحليل في دراستنا.

    -:بما ان سؤال البحث يتدرج في مناقشة قضايا او مشاكل فردية ومجموعات مكونة من ازواج ومنظمات او دول فوحدة التحليل ينبغي ان تتحرك بنفس الدرجة ومن خصائص هذا المستوى من التحليل ان المستوى الادنى يدمج مع المستوى الاعلى.

    -:تحديد وحدة التحليل بناء على:
    1-مشكلة البحث.
    2-سؤال البحث: يعتبر قرار مهم يتخذه الباحث عند تصميم البحث.

    -:من الضروري تحديد وحدة التحليل حتى لو كان سبق تحديد سؤال البحث، نظرا لان طريقة جمع البيانات وحجم العينة والمتغيرات قد تتأثر بمستوى دمج البيانات في مراحل التحليل اللاحقة.
    -:ينبغي الاهتمام بوحدة التحليل في كل من مرحلتي:
    1.تكوين او سؤال البحث.
    2.التخطيط لاجراءه.

    المدى الزمني للبحث- الدراسات المقطعية بالمقارنة بالدراسة التي تستمر فترات طويلة:
    *اجراء الدراسة على بيانات تجمع مرة واحدة في فترات قد تكون عدة ايام او اسابيع او شهور بهدف الاجابة عن سؤال البحث يطلق عليه [دراسة مقطعية].
    *الدراسة التي تمتد لفترات زمنية متتالية يعني.. لكي تتم الاجابة عن سؤال البحث فان الواجب جمع بيانات عن العامل التابع في فترتين زمنيتين او اكثر يطلق عليه [فترات زمنية متتالية].
    مثل: الباحث في حاجة إلى دراسة البشر او بعض خصائصهم على مدار عدة فترات زمنية مثلا "مهتم بدراسة سلوك العاملين قبل وبعد احداث تغيير في الادارة العليا حتى يعرف اثر التغيير على سلوك العاملين".
    -:تعتبر التجارب:من الدراسات التي تمتد إلى فترات زمنية متعاقبة نظرا لانها تعتمد على بيانات يتم تجميعها قبل وبعد ادخال التغيير على المتغير التجريبي.

    أما الدراسة الميدانية: تكون دراسة ممتدة إلى فترات متعاقبة مثل: دراسة للتعرف على اتجاهات المديرين نحو النساء العاملات الان وبعد عشر سنوات هنا.......... (تعتبر دراسة ميدانية) تعتبر [دراسة مقطعية] لان انخفاض التكاليف والوقت والجهد الذي يبذل فيها.

    مراجعة عناصر تصميم البحوث:
    تلخص المراجعة المناقشة الخاصة بالقضايا الاساسية للموضوعات الخاصة [بتصميم البحوث] بما فيها نوع الدراسة، هدف البحث، مدة تدخل الباحث في الظروف، تخطيط البحث، مدى زمني.

    -:مع زيادة تكاليف التصميمات الدقيقة فإنها تكون ضرورية اذا كانت مطلوبة لدعم قرار هام لبقاء المنظمة.

    التطبيقات الادارية:
    تساعد معرفة طرق تصميم البحث المدير على:
    1)فهم ما يحاول الباحث اداءه.
    2)تمكن المدير من ادراك اسباب تقارير البحث في بعض الحالات إلى ان النتائج قد تم استخلاصها من عينة صغيرة الحجم عند انفاق وقت طويل في جمع البيانات المكونة من حسابات متعددة مثل دراسة المجموعات، اقسام، فروع.
    3)احد القرارات المهمة التي يجب ان يتخذها قبل بدء الدراسة تتصل بمدى قوة الدراسة، كلما كانت الدراسة قوية كلما تطلبت مزيدا من الموارد لان المدير يكون في وضع يمكنه من تحديد اهمية المشكلة وتقرير أي نوع من انواع التصميمات سيوفر النتائج المقبولة بكفاءة. مثال ص 202
    4)المعلومات الخاصة بالعلاقات المتداخلة بين الجوانب المختلفة لتصميم البحوث تساعد المدير على اختيار افضل انواع البحوث.

    -:اهم مزايا الفروق بين الدراسات السببية والارتباط هو ان لا يقع المدير في فخ افتراض ان العلاقة الموجودة علاقة سببية بينما هي في الحقيقة مجرد علاقة ارتباط.

    -:المعلومات التفصيلية الخاصة بتصميم البحث تساعد المدير على دراسة مشاريع البحوث والتعليق عليها بطريقة ذكية.

  17. #17
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    الفصل الثامن
    قياس المتغيرات- التعريف الاجرائي والمقاييس
    يعتبر قياس المتغيرات في ضوء الاطار النظري جزء:
    1-اساسي من البحث.
    2-مظهر من مظاهر تصميم البحث.
    -:اذا لم يتم قياس المتغيرات لن نكون قادرين على:
    1)قياس صحة او عدم صحة فروض البحث.
    2)الحصول على حلول للقضايا المهمة.
    انواع المتغيرات: نوعان:
    النوع الاول: يمكن قياسه بمقاييس موضوعية دقيقة.
    النوع الثاني: لا يمكن استخدام هذا النوع من المقاييس معه لا تصافه بـ:
    1\عدم الدقة والوضوح.
    2\انه شخصي (مرتبط بالشخص) بطبيعته.
    -:بالرغم من وجود قصور في الادوات الطبيعية التي يمكن استخدامها لقياس هذا النوع من المتغيرات فانه يتوفر طرق واساليب لقياس الشعور الشخصي وادراك الافراد، وأحد هذه الاساليب هي:
    تحويل المفاهيم المجردة او المفاهيم المماثلة للحوافز والاستغراق في الوظيفة، الرضا الوظيفي، سلوك المشتري، انتعاش سوق الاوراق المالية إلى سلوك مشاهد.
    مثال: انه لا يمكن ان نرى خاصية العطش لانها خاصية مجردة ولكن يمكن ان نتوقع ان يشرب الظمآن كمية كبيرة من السوائل.

    -:يطلق على تبسيط وتحويل المفاهيم المجردة إلى سلوك مشاهد مصطلح [تحويل المفاهيم المجردة إلى اوضاع عملية او اجرائية]. مثال من ص 256 إلى 261

    أي تعريف اجرائي ينبغي ان:
    1] تستبعد او تستثني بعض الابعاد او العناصر المهمة نظرا لعدم قدرتنا على تخيلها او ادراكها.
    2]يتضمن بعض المواصفات او الخصائص التي لا علاقة لها بالمفهوم لاعتقاد انه خطأ لا علاقة به....

    -:البحوث الادارية: لا توصف انها بحوث علمية (السبب) لانه لا نملك مقاييس دقيقة لاستخدامها.

    -:وضع تعريف اجرائي للمفهوم (التجريدي) افضل طريقة لقياسه.

    -:اسئلة طرق قياس قوة حافز الانجاز حيث تمثل قائمة الاسئلة احدى طرق ممكنة لقياس المتغيرات المتعلقة باتجاهات الناس، مشاعرهم، ادراكهم عن طريق [ وضع تعاريف اجرائية].

    -:يتضمن التعريف الاجرائي قيامنا بتخفيض مستوى التجريد للمفاهيم عن طريق تقسيمها إلى ابعاد وعناصر.

    ما الذي لا يتضمنه التعريف الاجرائي؟
    لا يمكن ان يصف الاشياء المرتبطة بالمفهوم.
    مثال: لا يمكن ان يكون النجاح في الاداء احد ابعاد حافز الاداء......ص263

    -:وضع تعريف اجرائي لاحد المفاهيم لا يتطلب:
    1\تحديد تاريخ ذلك المفهوم.
    2\اسبابه.
    3\آثاره.
    4\نتائجه.

    ولكن يتضمن [وصف خصائص المشاهدة] حتى نتمكن من قياس ذلك المفهوم.
    مثال: ص264

    -:التعاريف الاجرائية ضرورية لقياس المفاهيم العقلية او النظرية التي تقع عادة في مناطق التقدير او الحكم الشخصي مثل الشعور والاتجاهات.

    -:يتم بسهولة قياس المفاهيم الموضوعية التي لا مجال للتقدير الشخصي مثل العمر، مستوى التعليم عن طريق توجيه اسئلة بسيطة مباشرة.
    -:المقاييس التي تمت بعناية تنميتها هي تلك التي وضعت لها بعناية [تعريفات اجرائية] هي التي سيتم استخدامها بواسطة البحاثة الاخرين.

    المقاييس:
    المقاييس: عبارة عن ادارة او تقنية نستخدمها لنتعرف على مدى اختلاف الافراد عن بعضهم بالنسبة لمتغيرات مهمة لدراستنا، من الممكن ان تكون المقاييس اما:
    اجمالية: بمعنى انها تعاوننا في القيام بتصنيف الافراد وفقا لمتغير معين.
    دقيقة: انها تميز الافراد المشتركين في متغير معين بدرجة مختلفة من التطور.

    هناك اربعة مقاييس اساسية:
    اولا: المقاييس الاسمية: هي التي تسمح للباحث بتوزيع الاشخاص او الاشياء محل الدراسة على مجموعات معينة.
    مثال: من اجابوا على الاسئلة: رجال – سيدات – وهنا اعطاء رقم (1) للرجال، ورقم (2) للسيدات، وتعتبر هذه الارقام كأسلوب للتصنيف والتمييز بين الرجال والنساء بدون ان تحمل معنى او قيمة.

    -:المقاييس الاسمية تتضمن تقسيم المشاركين بالبحث إلى مجموعات تستطيع استيعابهم ولا تترك احدا منهم بدون توزيع.
    -:ان المعلومات التي يمكن الحصول عليها من تلك المقاييس عبارة عن [حساب النسب المئوية والتكرارات].
    مثال: ص 269
    -:ان المقاييس الاسمية تعطي فقط بعض المعلومات التصنيفية الاساسية والاجمالية فقط.

    ثانيا: المقاييس الترتيبية: لا تكتفي هذه المقاييس بمجرد تقسيم المتغيرات بطريقة تشير إلى الاختلافات النوعية بين مختلف الاصناف بل ترتب هذه الاصناف بطريقة ذات مغزى فاذا كان لدينا متغير مقسم إلى عدد من الاقسام واردنا ترتيب هذه الاقسام وفقا لبعض التفضيلات هنا نستخدم [المقاييس الترتيبية] وترتب التفضيلات من الاحسن إلى الاسوء او من الاول إلى الاخير وذلك باستخدام الارقام 1،2،3،4.....الخ

    -:الفروق بين المجموعات، الافراد، الاشياء التي تم دراستها باستخدام المقاييس الترتيبية تكون [ معروفة بوضوح] ولكن هذه الفروق لا تكون [محددة] وقد تم التغلب على هذا القصور باستخدام (المقاييس الفئوية).

    ثالثا: المقاييس الفئوية: تسمح هذه المقاييس للباحث بـ:
    اجراء بعض العمليات الرياضية على البيانات التي تم جمعها من المستقصى منهم بينما تسمح المقاييس الاسمية بالتمييز بين مجموعات المستقصى منهم عن طريق (توزيعهم) على مجموعات تستوعب جميع من تم استقصاءهم والمقاييس الترتيبية تسمح بقياس المسافة بين أي نقطتين على المقياس المستخدم ويمكننا من حساب المتوسط والانحراف المعياري لاجابات المستقصى منهم على الاسئلة الخاصة بمتغير او متغيرات يهتم بها البحث.

    -:بتعبير آخر: ان المقاييس الفئوية لا تستخدم فقط توزيع المستقصى منهم على مجموعات وترتيبهم وفقا لصفات وخصائص ولكنها تسمح ايضا بقياس عميق الاختلاف بين الافراد والجماعات المختلفة. مثال: ص271
    -:المقاييس الفئوية تقيس (الفروق، الترتيب) وتساوي الفروق في درجة الخلاف بين المتغيرات كذلك هو اقوى من المقاييس الاسمية والترتيبية.
    -:يستخدم الوسط الحسابي لقياس النزعة المركزية في القياسات التي استخدم هذا المقياس في الحصول عليها.
    -:اما المدى، الانحراف المعياري، والتباين، هي مقاييس التشتت في القياسات التي تم الحصول عليها باستخدام (المقاييس الفئوية).

    رابعا: المقاييس النسبية: تتغلب المقاييس النسبية على القصور الموجود في المقاييس الفئوية والذي يرجع إلى وجود بداية تحكمه او عدم وجود صفر حقيقي في بداية القياس.

    -:ان المقاييس النسبية لا تقيس فقط الفرق بين نقطتين على المقياس بل تحدد ايضا مدى تناسب الفروق.

    -:يعتبر هذا المقياس اقوى المقاييس الاربعة لاشتماله على بداية حقيقية أي وجود صفر حقيقي به. ونظرا لاشتماله على جميع خصائص المقاييس الاخرى.
    مثال على هذا المقياس: (الميزان) المستخدم للتعرف على اوزان الاشياء الطبيعية.
    امثلته العمر، الدخل، عدد المنظمات.

    -:بعض المتغيرات تقاس بواسطة المقاييس الاسمية مثل النوع (ذكر، انثى)
    -:بعض المتغيرات تقاس بواسطة المقاييس الاسمية مثل درجة الحرارة (مرتفعة،منخفضة)
    -:بعض المتغيرات تقاس بواسطة المقاييس الترتيبية مثل (منخفضة، متوسطة، مرتفعة)
    -:بعض المتغيرات تقاس بواسطة المقاييس الفئوية مثل (الترمومتر)

    *تزيد قوة المقاييس كلما زادت دقة القياس والتقويم.
    *تزيد كلما تحركنا من المقاييس الاسمية إلى المقاييس النسبية.

    مراجعة المقاييس:
    1]المقاييس الاسمية: تستخدم لتلقي الضوء على الفروق والمتغيرات عن طريق تصنيف الافراد والاشياء إلى مجموعات فهي تقدم (اقل) قدر ممكن من المعلومات للباحث.
    2]المقاييس الترتيبية: تقدم قدر (اكبر) من المعلومات عن طريق ترتيب المجموعات التي حصلنا عليها من المقاييس الاسمية.
    3]المقاييس الفئوية: لا تكتفي بالمعلومات التي يقدمها لنا المقياسان (الاسمي والترتيبي) بل تزودنا بمعلومات عن قيمة (مقدار) الفروق بين المتغيرات.
    4]المقاييس النسبية: لا تكتفي فقط بتوضيح مقدار الفروق ولكن نسبتها ايضا وعلينا ان ندرك ان ضرب او قسمة هذه الارقام لن يؤثر على هذه الفروق.

    -:كلما تقدمنا من المقاييس الاسمية إلى الترتيبية إلى .... النسبية كلما تقدمنا نحو الحصول على بيانات كمية واكثر دقة وكلما كان لدينا مرونة في استخدام العديد من الاختبارات الاحصائية.

    الابعاد الدولية للتعريف الاجرائي والقياس:
    التعريف الاجرائي: عندما تجري بحوث عابرة للثقافات فمن المهم ان تعرف معاني بعض المتغيرات الصريحة والضمنية قد تختلف من ثقافة إلى اخرى.
    القياس قضية تحتاج إيضا للمعالجة عند اجراء البحوث في الدول ذات الثقافات المتعددة.
    -:من الواجب ان يكون الباحث الذي ينمي اداة للقياس لتستخدم في ثقافات متنوعة اكثر حرصا بالنسبة لتنمية التعاريف الاجرائية وادوات القياس التي تستخدم لقياس المتغيرات المستخدمة في البحث.

  18. #18
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    الفصل العاشر
    طرق تجميع البيانات
    مصادر البيانات:
    *بيانات اولية: هي التي يجمعها الباحث لاول مرة عن المتغيرات التي يهتم بها لاغراض محددة ذات اهمية للدراسة التي يقوم بها .
    -:المصادر التي يتم تجميع البيانات الاولية منها:
    الافراد، مجموعات التركيز، العينات الدائمة.
    من الممكن اعتبار الانترنت احد المصادر الاولية عندما يتم استخدامها للحصول على اجابة مفردات على الاستقصاءات المستخدمة لتجميع بيانات البحث.
    *بيانات ثانوية: هي تلك البيانات والمعلومات الموجودة حاليا في مصادر اخرى أي انها جمعت لاهداف غير اتمام البحث الحالي.
    مصادر البيانات ثانوية: سجلات الشركة، الارشيفات، والمطبوعات الحكومية، التحاليل التي تنشرها وسائل الاتصال المختلفة، مواقع الانترنت.
    مجموعات التركيز: تتكون هذه الجماعات من عدد يتراوح بين 8- 10 خبراء مع موجه يقود المناقشات التي تستمر لما يقرب ساعتين، يقوم هؤلاء الخبراء بمناقشة مفهوم معين او احد الموضوعات او احد المنتجات، ويتم اختيار الاعضاء بناء على خبرتهم في الموضوع.
    الهدف من اجتماعات مجموعات التركيز هو: التعرف على انطباع اعضاء المجموعة او افكارهم او تفسيرهم لبعض الاحداث من خلال حديث الاعضاء عن الوقائع والمفاهيم والمنتجات او الخدمات.
    -:يلعب قائد المناقشة او موجهها دور حيوي في توجيه مناقشات الاعضاء بما يمكنه من الحصول على المعلومات المطلوبة والاحتفاظ بالمناقشات في نفس الاتجاه.
    -:تقدم مناقشات مجموعات التركيز لـ موضوع معين في مكان ووقت معينين.
    -:هذه الجماعات
    1)غير مكلفة.
    2)الحصول على المعلومات خلال وقت قصير (اسرع طرق جمع البيانات)
    دور موجه المناقشة:
    دور واختيار الموجه من القرارات التي تتخذها الادارة.
    -:الاشياء التي يقوم بها موجه المناقشة هي:
    1\تقديم الموضوع او القضية موضوع المناقشة.
    2\ملاحظة الاعضاء.
    3\تسجيل الملاحظات والمناقشات.
    4\ان لا يكون جزءا من المناقشات اطلاقا.
    5\يوجه المناقشة عن طريق الاقناع لتقديم المعلومات المطلوبة.
    6\يعاون اعضاء الجماعة لحل المشاكل التي قد تواجهها.
    7\يتأكد من مشاركة جميع الاعضاء في المناقشة وعدم سيطرة أي عضو عليها.
    *طبيعة البيانات التي يتم الحصول عليها باستخدام جماعات التركيز هي عبارة من معلومات وصفية فقط وليست معلومات كمية بسبب عدم اختيار اعضاء المجموعة بطريقة علمية فان اراءهم لا تمثل مجتمع البحث تمثيلا حقيقيا.
    *جماعات التركيز تستخدم في المجالات التالية:
    1-البحوث الاستكشافية.
    2-اصدار تعميمات بناء على المعلومات التي تم الحصول عليها باستخدام هذا الاسلوب.
    3-اجراء بحوث الاستقصاءات باستخدام العينات.
    *مزايا مجموعات التركيز:
    1\توضح اسباب الاداء السيء لبعض المنتجات.
    2\توضح اسباب نجاح بعض استراتيجيات الاعلان.
    3\توضح لماذا لم تنجح بعض الاساليب الادارية.
    مؤتمرات الفيديو: تعتبر من الوسائل الواعدة لجمع البيانات من عدد من المجموعات الموجودة في اماكن متباعدة بسبب التطور التقني.
    اذا كان من المتوقع ان تكون هناك اختلافات اقليمية كبيرة، فمن الممكن تشكيل مجموعة تركيز في كل اقليم بقيادة موجه لتعمل على نفس مشكلة (اختلافات اقليمية) لذلك فان مؤتمرات الفيديو جاءت لتسهيل تحقيق الاستفادة الكاملة من تلك الجماعات فهي تقلل حاجتنا إلى مراقب من جانب واحد.
    العينات الدائمة: احد مصادر المعلومات (الاولية) التي يسعى الباحث للحصول عليها لانجاز هدف بحثي معين مثلها مثل جماعات التركيز بينما يجتمعون مرة واحدة، فان اعضاء العينات الدائمة يجتمعون اكثر من مرة، وتكون مفيدة عندما تستمر دراسة التأثير او التغيير لفترة طويلة ويتم اختيار اعضاء العينات الدائمة بطريقة عشوائية. مثال ص 318
    وجود العينات الدائمة يخدم في تقييم التغييرات التي تدخلها الادارة على سياستها المختلفة ويطلق على البحوث التي يتم استخدامها (بحوث العينات الدائمة).
    من العينات الدائمة المستخدمة في مجال التسويق: عينة مشتري الالبان، عينة آراء الاسر الامريكية، عينة العملاء باستخدام البريد.
    يستخدم مؤشر نيلسون هذا النوع من العينات حيث يعتمد على استقصاء عدد من مشاهدي التلفزيون بشأن اعلان او استراتيجية معينة يراد دراستها ويتم جمع البيانات باستخدام مقياس يسمى (اوديمتر).
    العينات الدائمة والمتغيرة:
    العينات الدائمة: مصدر مباشر للمعلومات الاولية وقد تكون العينة ثابتة او متغيرة وتستخدم عندما تريد الشركة دراسة عدد من خصائص المنتج من وقت لاخر.
    العينات الثابتة: نفس الاعضاء يستمرون لفترة طويلة.
    العينات المتغيرة: يتم تغيير مفردات العينة من فترة لاخرى خلال اجراء البحث.
    اهم مزايا العينة الدائمة: تقدم لنا مقياسا حساسا للتغيير الذي يحدث خلال اجراء البحث وهي افضل من استخدام مجموعة جديدة خلال كل مراحل البحث.
    تتبع اثار الاشياء: تعتبر من مصادر البيانات الاولية التي لا تشتمل على افراد من البشر.
    مثال: تمزق الصحف في المكتبات الجامعية مما يعني شهرة الصحيفة وتداولها بشكل كبير. او عدد فوارغ مشروبات ملقاة في صناديق القمامة يدل على مستوى استهلاكها.
    -:من الامثلة الواضحة للبيانات الاولية: البيانات التي نحصل عليها من مراجعة سجلات المواليد والوفاة والزواج في مجتمع معين، مثال: سجلات الشركة تكشف بيانات خاصة عن العاملين او مستوى كفاءة الشركة وغيره من البيانات.
    المصادر الثانوية للبيانات: لا يمكن الاستغناء عن البيانات الثانوية في معظم البحوث التنظيمية. ومن الممكن ان توجد هذه البيانات داخل او خارج المنظمة او عن طريق الانترنت، فحص السجلات، مواد مطبوعة.
    -:تستخدم البيانات الثانوية: للتنبؤ بالمبيعات عن طريق تنمية نموذج او معادلة مبنية على مبيعات سنوات سابقة – أي استخدام الاستنباط العلمي.
    مصادر البيانات الثانوية: الكتب، دوريات ومطبوعات الحكومة ، مؤشرات اقتصادية احصاءات رسمية، سجلات ارشيف، حالات دراسة، جداول عمل.
    -:هذه المصادر مفيدة في (البحوث، تحديد مشاكل البحث) والمتوقع لهذه البيانات ان تكون وصفية.
    -:اهم مزايا البيانات الثانوية: توفر كثير من الوقت والتكاليف التي تنفق للحصول على المعلومات.
    -:اهم عيوبها: قد تكون قديمة، وقد لا تكون متوافقة مع مطالب البحث الحالي.
    طرق تجميع البيانات:
    هو جزء مهم من تصميم البحث.
    -:التحديد الدقيق للمشكلة واختيار الطريقة المناسبة لجمع البيانات له تاثير كبير على مستوى (قيمة البحث)
    -:من الممكن جمع البيانات بطرق مختلفة وفي ظروف مختلفة ومن الواقع او من المعمل ومصادر مختلفة.
    -:اهم طرق جمع البيانات في الدراسات التي فيها (توجيه اسئلة لمفردات العينة) هي:
    1)المقابلات الشخصية.
    2)الاستقصاءات.
    3)ملاحظة الافراد او الاشياء.
    4)في بعض الحالات استخدام اساليب الاسقاط من وسائل التحفيز للحصول على مقاييس دقيقة للمتغيرات وفي مثل هذه الحالات يتم توجيه افراد العينة لكتابة قصص قصيرة او جمل كاملة او تعبير عن ردود افعالهم بعد مشاهدة صور غامضة، ومن المفترض هنا ان يسقط افراد العينة افكارهم واتجاهاتهم وتوقعاتهم فيقوم بتحليلها احد علماء النفس.
    -:المقابلات الشخصية تتمتع بمزايا المرونة (من وجهة نظر الباحث) حيث يمكنه تعديل الاسئلة.
    -:الاستقصاءات تتمتع بمزايا: السرعة وتوفير جهود الباحث وامواله.
    -:ملاحظة ومتابعة الاشياء بالبيانات التي يتم الحصول عليها من هذه الطريقة مثل استنباطها من دفاتر الشركة والتي تتميز بالدقة.
    -:الاسقاط يستخدم بواسطة الخبراء لتفسير نتائجها ويستخدم في بحوث التسويق اكثر من أي مجال اخر.
    -:التقنية الحديثة لها دور في تطوير طرق جمع البيانات منها:
    -الاستقصاءات المدعومة بالكمبيوتر تساعد في جمع بيانات واستخدامها بسرعة.
    -الطرق التي يتزايد استخدامها يوم بعد يوم (كالمقابلات التلفزيونية المدعومة بالكمبيوتر) البريد الالكتروني.
    اختيار طريقة جمع البيانات تعتمد على اشياء اهمها:
    1)التسهيلات المتاحة.
    2)درجة الدقة المطلوبة.
    3)خبرة الباحث.
    4)المدة المتاحة للدراسة.
    5)الموارد المالية والبشرية المتاحة.
    دراسة طرق جمع البيانات في اربعة اجزاء هي:
    الجزء الاول: المقابلات: هي احدى طرق تجميع البيانات عن القضايا التي تهم الباحث ومن الممكن ان تكون مهيكلة وغير مهيكلة او وجها لوجه او عن طريق الهاتف او الكمبيوتر.
    المقابلات الغير مهيكلة: سميت بهذا الاسم لان الشخص الذي يقوم بالمقابلة لا يعتمد على خطة لترتيب الاسئلة التي سيوجهها للمستجيب.
    الهدف منه استيضاح بعض القضايا التمهيدية حتى يتمكن الباحث من تنمية صياغة وتحديد جيدين للمتغيرات التي تحتاج للبحث.
    مثل: مواقف لدى المدير معرفة غامضة عند تحديد العام للمشكلة في هذه الحالة نستخدم مقابلة غير مهيكلة بتوجيه اسئلة عامة ومفتوحة.
    من الامثلة للاسئلة الموجهة خلال المقابلة الغير مهيكلة (اخبرني عن القسم او الوحدة التي تعمل بها او عن المنظمة ككل من حيث العمل والموظفين) للمشرفين.
    يثير هذا السؤال بعض العاملين للادلاء بمعلومات مهمة ومتعددة الا ان بعض الافراد قد يجيب بان كل شيء على ما يرام. ويمكن متابعة الاجابة على السؤال السابق باسئلة اخرى... مثل مقارنة وحدة ادارية بأخرى في المنظمة؟ او لو رغبت في حل مشكلة واحدة في الوحدة او التخلص من ضغوط العمل فما هو الشيء؟
    اذا اراد المستجيب ان كل شيء على ما يرام والقائم على المقابلة رد هذا شيء عظيم هذا الاسلوب يجعل المستجيب اقل حدة ودفاعا واكثر استعدادا للمشاركة بالمعلومات التي لديه.
    -:توجيه اسئلة للموظفين لا يشغلون وظائف ادارية مثل: ما الذي تحبه في العمل هنا؟ ما هي الاشياء التي تحبها والتي لا تحبها هنا؟ حدثني عن نظم التعويض في العمل المتبعة في المنظمة؟
    المقابلات المهيكلة: هي التي يتم اجراءها بواسطة شخص يعلم بدقة ما المعلومات المطلوبة ولديه قائمة محددة مسبقا بالاسئلة التي سوف يوجهها للمستجيب شخصيا او عن طريق الهاتف او عن طريق الحاسب الالي.
    -:تركز الاسئلة على: [المتغيرات، العوامل التي ظهرت اثناء المقابلات الغير مهيكلة واعتبر ان لها علاقة بمشكلة البحث.
    قد يوجه الباحث اسئلة غير موجودة في قائمة الاسئلة للتعرف على عناصر جديدة وفهم اعمق للموضوع. وعلى الباحث ان يستوعب الهدف والفرض من كل سؤال يطرح للحصول على اجابات ذات معنى وهذا مهم عند استخدام (فريق مدرب من المقابلين لاجراء المسح)
    -:تستخدم المعاونات البصرية مثل الصور، الرسوم الخطية، بطاقات والتي تستفيد منه هي (بحوث التسويق) للتعرف على ما يحبه او لا يحبه المستهلك للتكليف للصور الاعلانية.
    وتعتبر هذه الادوات نصوصا (الرسوم، الصور) مفيدة:
    1-عندما يكون الاطفال هم بؤرة بحوث التسويق.
    2-مفيدة في الظروف التي يصعب فيها التعبير عن بعض المشاعر والافكار.

    -:بعد اجراء عدد من المقابلات يشعر الباحث انه حصل على معلومات كافية فيتوقف عن اجراء المقابلة ثم يبدا بتحليل المعلومات من خلال جولة البيانات يساعده:
    1\في (وصف) الظاهرة كميا.
    2\او التعرف على المشكلة بدقة.
    3\او الحصول على اجابات لاسئلة البحث.

    تدريب المقابلين: عندما يتطلب البحث اجراء عدد من المقابلات الطويلة يتطلب هنا (فريق من المقابلين المدربين)

    -:يساعد التخطيط الجيد، والتدريب الملائم الذي يعطي للمقابلين خطوط ارشادية واضحة ومتابعة ومراقبة اداء العاملين على الاستغلال النافع للمقابلات كاداة ناجحة لجمع البيانات.

    -:المقابلة الشخصية مكلفة للغاية من ناحية:
    -الوقت.
    -تكاليف التدريب.
    -استهلاك الموارد.

    مراجعة المقابلات المهيكلة وغير المهيكلة:
    الغرض الاساسي من المقابلات غير المهيكلة هو استكشاف العوامل المتعددة في الموقف الذي ربما يؤثر كثيرا على التعريف العام للمشكلة.

    في المقابلات المهيكلة يتم متابعة تلك العوامل التي ظهرت في المقابلة (غير المهيكلة) إلى ابعد مدى بهدف الحصول على معلومات وافية يساعد على التعرف على المشكلة الحرجة وحل المشكلة في البحوث التطبيقية.
    -:يتم تطوير نظرية مبدئية عن العوامل المؤثرة في المشكلة بناء على معلومات تم الحصول عليها من خلال (مقابلات مهيكلة وغير مهيكلة).

    ارشادات يمكن اتباعها خلال المقابلات:
    يجب ان تكون المعلومات التي تم الحصول عليها من المقابلات (خالية من التحيز) ويشير التحيز إلى وجود اخطاء في جمع البيانات ويمكن ان يحدث التحيز من جانب:
    1)المقابِل: عندما لم تنمو الثقة مع المقابل او عندما يسيء فهم الاجوبة او عندما يشجع او يثبط المقابل بدون قصد لاعطاء اجابة معينة من خلال التلميحات.

    2)المقابَل: عندما لا يعطي رايه الصريح ويعطي معلومات يعتقد ان المقابِل يريد ان يسمعها او عدم فهم المقابَل للاسئلة وشعوره بحرج.

    3)الموقف: يتسبب في تحيزالبيانات من ناحية:
    أ-الاشخاص الغير مشاركين.
    ب-مستويات الثقة والصلة القائمة.
    ج-البيئة المكانية لاجراء المقابلة.

    الاستراتيجيات المساعدة في تقليل مستوى التحيز:
    تنمية قدر من المصداقية وتحفيز الافراد للاجابة: من الصفات التي يجب ان يتحلى بها الباحث لكي يكون لديه مصداقية هي:
    [المعرفة- المهارات- القدرات- الثقة والبلاغة- الحماس]

    -:للحصول على معلومات صادقة: على الباحث ان يجعل المستجيب مستريحا وان يصرح له بهدف المقابلة وان هذه الاجابات تكون سرية، وليس من السهل تكوين هذه العلاقة خصوصا عند اجراء مقابلات مع الموظفين في المستويات الدنيا.
    -:ان يوضح الباحث للمشاركين انه ليس في جانب معين وان وجوده ليس لايذاءهم.
    -:ان يكون للباحث علاقات اذا كان لطيفا وصادقا وحساسا هذا كله يستطيع الباحث ان يحفز المستجيب لكي يعطي اجابات صادقة.
    *************
    اسلوب طرح الاسئلة:
    -:التدرج في الاسئلة: في بداية المقابلة غير المهيكلة يتم طرح اسئلة مفتوحة للحصول على انطباعات عامة مثل ما بعض مشاعرك عن العمل في هذه المنظمة؟ ومن الردود يطرح اسئلة مركزة ويسمى التحول من الاسئلة العامة إلى الاسئلة المحددة التدرج في الاسئلة.

    -:الاسئلة غير المتحيزة: طرح اسئلة بدون تحيز مثل اذكر لي كيف تمارس عملك؟ هذا سؤال افضل من (اعتقد ان العمل الذي تقوم فيه.... دعني اسمع شعورك عنه؟) هذا فيه تحيز.
    يمكن ان يحدث التحيز من خلال التاكيد على بعض الكلمات، تغيير نبرات الصوت، اقتراحات غير ملائمة.

    -:استيضاح بعض القضايا: لكي يتمكن الباحث من التأكد من فهم القضايا كما يعنيها المستجيب فعليه ان يقوم باعادة صياغة المعلومات المهمة التي يدلي بها المستجيب وهذا يساعد على استيضاح اذا كان المستقصي قد اعطى للقضية ما تستحقه من اهتمام ام لا الامثلة ص 330

    -:مساعدة المستجيب على فهم السؤال: اذا لم يستطع المستجيب ان يعبر عن انطباعاته او اجاب بلا اعرف فعلى الباحث ان يطرح السؤال بـ [ طريقة بسيطة، او يعيد صياغة السؤال] مثل: المستجيب لم يحدد الجوانب التي يكرهها في عمله وعجز عن ذلك، يطرح الباحث السؤال بطريقة اخرى مبسطة مثل ما المهمة التي تفضل ان تؤديها خدمة العملاء او تنظيم الملفات، بهذا النمط من الاسئلة يستطيع الباحث (مساعدة) المستجيب على تحديد أي عمل من اعباء وظيفته يفضل.

    تدوين الملاحظات: ينبغي على الباحث ان لا يعتمد على الذاكرة لانها لا تكون تلك المعلومات المسترجعة دقيقة فعليه ان يدون الملاحظات وهو يجري المقابلة او بعد نهايتها مباشرة او يسجل المقابلة على شرائط صوتية قد يؤدي التسجيل على شرائط إلى تحيز المستجيب لانه لم يشعر بالارتياح وهذا يتعارض مع سرية المقابلات فاذا لجأ الباحث إلى تلك الطريقة (التسجيل للشرائط) يجب ان يكون متأكدا انها لن تؤدي إلى تحيز المعلومات وان لا يتم التسجيل الا باذن المستجيب.

    مراجعة الارشادات الخاصة بالمقابلات:
    كسب الثقة للمنظمة واعضاءها في جدارة فريق العمل امر مهم لنجاح مشروع البحث فعليه ان يوجد روابط مع المستجيب إلى تحفيزهم.

    المقابلات الشخصية والهاتفية:
    -:المقابلات غير المهيكلة الخاصة بالبحوث التنظيمية تتم وجها لوجه.
    -:المقابلات المهيكلة تتم وجها لوجه، الهاتف ، ويعتمد ذلك على:
    1-مستوى تعقيد القضايا المطروحة.
    2-الزمن الذي تستغرقه المقابلة.
    3-مدى ملاءمتها لاطراف المقابلة.
    4-المساحة الجغرافية التي يغطيها الاستبيان.

    -:تعبر المقابلات الهاتفية مناسبة:
    1\عندما يكون المهم الحصول على اجابات (عدد كبير) من المستقصين بسرعة.
    2\او مدة الحصول على اجابة كل شخص مقيدة باقل من 10 دقائق.
    3\عندما ينتشر المستجيبون في مناطق جغرافية متباعدة.

    -:يتم اجراء استقصاءات التسويق من خلال مقابلات هاتفية مهيكلة

    المقابلات الشخصية: مهمة في مرحلة الاستكشاف في البحث.
    مزايا:
    1-قدرة الباحث على تعديل الاسئلة عند الضرورة وتوضيح العناصر المشكوك فيها.
    2-ضمان ان الباحث قد فهم اجابات المستقصين من خلال تكرار او اعادة صياغة الاسئلة.
    3-ان يلتقط بعض التلميحات والارشادات غير اللفظية.

    مساوئ المقابلات الشخصية:
    1)القيود الجغرافية اهم مساوئها لانها تقيد حجم الاستقصاءات وتتطلب موارد عظيمة وتكاليف تدريب المقابلين لكي يقللوا من حجم تحيزهم.
    2)شعور المستجيبين بعدم الارتياح للمقابلة عندما تكون وجها لوجه.

    المقابلات الهاتفية:
    مزاياه: من وجهة نظر الباحث هي:
    1\امكانية الوصول إلى عدد كبير من الناس المنتشرين في انحاء الدولة في وقت قصير.

    مزاياه: من وجهة نظر المستجيب هي:
    1\تزيل الشعور بعدم الارتياح الذي يحدث عند مواجهة المقابل.
    2\عدم الشعور بالحرج لكشف الكثير من المعلومات الشخصية.

    -:مساوئه:
    قدرة المستجيب على انهاء المقابلة من جانبة بدون تحذير او تفسير.
    عدم قدرة الباحث على رؤية المستجيب وملاحظة التعبيرات الغير لفظية.

    مصادر تحيز اضافية في بيانات المقابلات:
    1)اجراء مقابلة مع مستجيبين مشغولين جدا.
    2)او يكون المستجيبين مكدرين.
    3)شخصية المقابل والجملة الافتتاحية ونبرة الصوت.
    4)اجابات اسئلة عن مواضيع مثل الاضراب عن العمل او الاقالة.
    5)المستقصين الذين تكون هواتفهم غير مدرجة بالدليل.

    اجراء المقابلات بمساعدة الحاسوب:
    تعرض الاسئلة على شاشة الحاسوب على ان يقوم الشخص الذي يجري المقابلة بادخال اجابات المستقصي منه مباشرة إلى الحاسوب هنا تتحسن دقة جمع البيانات بدرجة عالية لان الحاسوب يشير إلى ان الاجابة بعيدة عن هدف السؤال او خارج نطاق السؤال ويمنع الحاسوب القائم بالمقابلة من طرح سؤال غير صحيح او ليس في الترتيب الصحيح لان الاسئلة تعرض اليات على المستجيب بالترتيب هذا الاسلوب يؤدي إلى القضاء على التحيز الذي يحدث بسبب المقابل.

    المقابلات الشخصية والهاتفية بمساعدة الحاسوب:
    المقابلات بمساعدة الحاسب CATI أي المقابلات الهاتفية بمساعدة الحاسوب و CAPI أي المقابلات الشخصية بمساعدة الحاسوب.

    -: أي المقابلات الهاتفية بمساعدة الحاسوب: تستخدم في الشركات التي تقوم بـ (البحوث التنظيمية) لان لها فائدة كبيرة عندما يتطلب البحث احضار مقابلات من شتى انحاء العالم.
    -:المقابلات الشخصية بمساعدة الحاسب: يتطلب استثمارات كبيرة لتوفير الاجهزة والبرامج وتتمتع بميزة امكانية التنفيذ بواسطة المجيب دون حاجة إلى مقابل.

    -:مزايا المقابلات بمساعدة الحاسب:
    -جمع البيانات بسرعة ودقة.
    -تحليلها بسهولة وسرعة.
    -تكاليف العمل الميداني منخفضة.
    -وضع المعلومات في الجداول آنيا.
    -اكثر كفاءة في الوقت والمال.

    المنظمات التي تقدم خدمات تنفيذ الاستقصاءات بمساعدة الحاسب:
    شبكة الحاسب الوطنية تقدم خدمات تنفيذ الاستقصاءات بمساعدة الحاسب للشركات التي تجري (بحوث التسويق).

    -:اهم مزايا استخدام هذه الشركات هي:
    1)يستطيع الباحث البدء في تحليل البيانات اثناء اجراء المسح.
    2)يمكن ارسال البيانات إلى العملاء عبر الوسائط الالكترونية على هيئة بيانات خام او نتائج مجدولة.
    3)يمكن القضاء على التحيز الناتج من تدخل الباحث في ترتيب الاستبيان.
    4)تمكن هذه الخدمات من برمجة عملية الانتقال من سؤال إلى اخر.
    5)تعديل صياغة السؤال بطريقة تسمح بدمج مصطلحات المستجيب الفنية الخاصة ببعض المفاهيم لتسري على الاسئلة اللاحقة.

    -:نظام الابداع البحثي وبرامج نظم المقابلات تعرضهما شركة كومباك من اشهر نظم المسح الالية المتوفرة في السوق.

    مزايا برامج الحاسبات:
    1-تسهل عمل القائم على المقابلة في المجالات من ملاحظة وتدوين وترميز وجدولة.
    2-تنفيذ الفهرسة اليا باستخدام برامج خاصة بذلك.

    تحتوي هذه البرامج على اسلوب تشغيل:
    1]الفهرسة يتم ترميز بعض الاجابات بطريقة خاصة.
    2]الاسترجاع السريع للبيانات.

    الجزء الثاني: الاستبيانات:
    هي عبارة عن صياغة لمجموعة اسئلة معدة سلفا يقوم المستجيب بتسجيل اجاباته عليها عادة باختيار احد البدائل المحددة.
    -:يعتبر الاستبيان وسيلة فعالة لجمع البيانات عندما يكون الباحث على :
    -معرفة دقيقة بالمطلوب.
    -معرفة بكيفية قياس المتغيرات المطلوب دراستها.

    التوزيع الشخصي للاستبيانات:
    عندما يكون:
    -المسح مقصورا على منطقة محلية.
    -المنظمة راغبة وقادرة على حشد مجموعات من الموظفين للحصول على اجابات المستقصين.

    ميزته:
    1)قدرة الباحث او عضو الفريق على جمع الاجابات التامة في فترة (قصيرة)
    2)توضح أي استفسار او ازالة أي شك يتعلق بالاسئلة للمستقصي فورا.
    3)يتوفر لدى الباحث فرصة تقديم موضوع البحث إلى المستجيبين وفرصة تحفيزهم.

    عندما تستخدم مع اعداد كبيرة من الافراد تكون التكلفة قليلة واستهلاك الوقت اقل من المقابلات وانه لا يحتاج إلى مهارات لاجراء المقابلات.

    الاستبيانات البريدية: الميزة الرئيسية للاستبيانات البريدية هي:
    امكانية تغطية مساحة جغرافية واسعة. ولكن الردود عليها تكون منخفضة.

    مساوئه:
    -غير ممكن توضيح أي غموض او ازالة أي شك يعتري المجيب على الاستقصاء.
    -معدلات الردود منخفضة تؤثر على مدى تمثيل العينة للمجتمع.

    الاساليب الفعالة لتحسين معدلات الاستجابة للاستقصاءات البريدية هي:
    1\ارسال خطابات متابعة.
    2\ارفاق بعض حوافز مادية مع الاستبيانات.
    3\تزويد المستجيب بمظروف معنون إلى الباحث وملصق عليه الطوابع البريدية اللازمة.
    4\اخطار المستقصين سلفا بالبحث الذي سيتم اجراؤه.

    -:تعتبر الاستبيانات وسيلة مناسبة لجمع بيانات خاصة بعد تحديد وتعريف متغيرات البحث وبعد تطوير المقاييس الملائمة للمتغيرات.

    -:من غير المفيد استخدام الاستبيانات عندما يضطر الباحث إلى جمع بيانات من جماعات ذات مستوى تعليمي متواضع.

    تركز مبادئ تصميم الاستبيانات الجيدة على 3 مجالات هي:
    الاولى: مرتبط بصياغة الفاظ الاسئلة.
    الثانية: مرتبط بتصنيف المتغيرات وقياسها وترميزها بعد الحصول على اجابات من تم استقصاءهم.
    الثالث: مرتبط بالشكل العام للاستبيان.

    المجالات الثلاثة مهمة لانها تؤدي إلى تخفيض التحيز في البحوث شكل ص 340

    مبادئ صياغة الالفاظ:
    تشير مبادئ الصياغة إلى عدة عوامل مثل:
    1\ملائمة محتويات الاسئلة.
    2\كيفية صياغة الاسئلة ومستوى التعقيد في اللغة.
    3\نوع الاسئلة مفتوحة، مغلقة شكل الاسئلة المطروحة.
    4\تتابع الاسئلة في الاستبيان.
    5\البيانات الشخصية المطلوب الحصول عليها.

    محتويات واهداف الاسئلة:
    تحدد طبيعة المتغير المراد قياسه شعور شخصي او حقائق موضوعية نوع الاسئلة التي سيتم توجيهها.

    -:اذا كانت المتغيرات ذات طبيعة شخصية (الرضا والمشاركة الوجدانية) الاسئلة المطروحة يجب ان تركز على (ابعاد وعناصر هذه المتغيرات).

    -:اذا كانت متغيرات موضوعية مثل (العمر، المستوى التعليمي) توجيه سؤال مباشر واحد وان يحتوي على مقياس ترتيبي لفئات المتغير.

    لغة الفاظ الاستبيان:
    يجب ان تراعي لغة الاستقصاء [مستوى فهم المستقصي] ويعتمد اختيار الالفاظ على مستوى التعليم لافراد العينة وجمل وعبارات في ثقافتهم.

    انواع وصيغ الاسئلة:
    يشير نوع السؤال: كونه مفتوحا او مغلقا.
    وترتبط صيغة السؤال بكون الاسئلة ذات الفاظ ايجابية او سلبية.

    -:الاسئلة المفتوحة: تسمح للمستجيب ان يجيب على الاسئلة (بأي طريقة يشاء) مثل ان يذكر: جوانب شيقة لها صفة التحدي في عمله.

    -:الاسئلة المغلقة: تتطلب ان يختار اجابة من عدة بدائل يقدمها الباحث مثل ان يقوم الباحث بعرض 10 – 5 جوانب من احد الاعمال ثم يطلب من المستجيب ان يحدد اهم 5 خصال [جميع بنود الاستبيان التي تستخدم مقاييس اسمية، ترتيبية، فئوية، نسبية، هي اسئلة مغلقة]

    تساعد الاسئلة المغلقة المستجيب على:
    -اتخاذ قرار سريع من خلال اختيار من عدة بدائل مطروحة.
    -تساعد الباحث على ترميز المعلومات لعمل التحليلات اللاحقة.
    -التاكد من ان الخيارات [جامعة ومانعة] بمعنى انها تمنع دخول احد عناصر الاجابة تحت خيارين او اكثر وانها شاملة لجميع البدائل.
    ***************
    الاسئلة الايجابية والسلبية:
    بدلا من صياغة الاسئلة بطريقة ايجابية يستحسن اضافة بعض الاسئلة ذات الفاظ سلبية وذلك لتقليل ميل المستقصي إلى الاجابة على الاسئلة دون تفكير او اختياره لاجابة واحدة على المقياس دون تمعن في المحتوى . مثال ص 343
    يجب تفادي استخدام عبارات سلبية المضاعفة نفي نفي، والاستخدام الكثير لكلمات مثل ليس فقط مثل قول: المجيء إلى العمل ليس ممتعا. هذه العبارة افضل من قول "عدم المجيء إلى العمل امتع من المجيء اليه"
    الاسئلة المركبة:
    تسمى الاسئلة التي يمكن ان يكون لها عدد من الاجابات الصحيحة اسئلة مركبة ينبغي تفادي مثل الاسئلة المركبة واعادة صياغة هذه الاسئلة في سؤالين منفصلين مثل "هل تعتقد ان هناك سوقا جيدة للمنتج وانه سوف يباع بصورة جيدة؟ هذا سؤال مركب.
    الاسئلة الغامضة:
    مثل "إلى أي مدى يمكن ان تقول سعيد" هنا لا يعرف ماذا يقصد السائل سعادتهم في العمل ، في المنزل او بصورة عامة.
    فالاجابة على الاسئلة الغامضة تحمل في طياتها "تحيزا" بقدر الاختلاف الموجود بين المستقصين في تفسير الاسئلة.
    الاسئلة التي تعتمد على القدرة على التذكر:
    مثل موظف عمل ثلاث سنوات في منظمة وطرح عليه سؤال بشأن بدايته في العمل في قسم من اقسام المنظمة ومدة عمله به هنا لا يستطيع ان يعطي اجابة صحيحة.
    الاسئلة التي تقود إلى اجابة معينة:
    مثل" الا تعتقد انه في هذه الايام تزداد فيها تكاليف المعيشة زيادة كبيرة وان الموظف يجب ان يحصل على زيادة جيدة في اجره؟ نوجه المستجيب هنا للاجابة بنعم.
    الاسئلة المشحونة بالعواطف:
    مثل "إلى أي مدى تعتقد ان الادارة تحاول الانتقام من العاملين اذا قرر اتجاه العمل القيام باضراب؟ فكلمة اضراب وانتقام هذه الفاظ مشحونة.
    الاسئلة المتأثرة برغبات مقبولة اجتماعيا:
    مثل"هل تعتقد انه يجب تسريح كبار السن؟"
    طول الاسئلة:
    يفضل ان تكون اسئلة الاستقصاء [قصيرة وبسيطة]
    تتابع الاسئلة:
    يجب ترتيب الاسئلة بصورة تقود المستجيب من الاسئلة العامة إلى الخاصة ومنن الاسئلة السهلة إلى متدرجة في الصعوبة ويسمى هذا المنهج [المنهج البؤري] ويوفر هذا المهج السهولة والتقدم السلس للمستقصي.
    -:عند تحديد تتابع الاسئلة:
    عدم تتابع الاسئلة المصاغة بالفاظ ايجابية تناقش مفهوم معين باسئلة سلبية تناقش نفس المفهوم. مثال ص347
    -:تتابع الاسئلة يؤدي إلى نوع من التحيز نسبي [تاثير الترتيب] وان وضع الاسئلة بطريقة عشوائية يخفض من هذا التحيز.
    المظهر العام او شكل الاستبيان: يشمل من ص350 إلى 354
    المقدمة الجيدة: تعتبر المقدمة المناسبة تكشف بوضوح شخصية الباحث واهداف البحث وهي ضرورية لانشاء روابط مع من سيجيبون على الاسئلة ويجب ان ينتهي هذا الجزء من الاستقصاء بشكر المستجيب على اقتطاع جزء من وقته.
    تنظيم الاسئلة واعطاء الارشادات والتوجيهات والتنسيق الجيد يساعد في تنظيم الاسئلة في اجزاء مناسبة وكتابتها باناقة وترتيبها بطريقة منطقية.
    اختيار الاستقصاءات ذات الاسئلة المهيكلة:
    اجراء الاختبار للاستبيان مهم للتاكد من وضوحه وعدم غموض أي سؤال وعدم وجود أي مشكلة في الصياغة او القياس
    يستخدم عدد قليل للمستجيبين لاختبار الاستقصاء يساعد ذلك في تصحيح أي خطأ في الاستقصاءات لتقليل أي تحيز فيها قبل استخدامها.
    تصميم الاستقصاءات الالكترونية:
    من السهل تصميم وتوزيع عن طريق الانترنت للاستقصاءات، برنامج CAPPA يساعد في تجهيز وادارة الاستقصاءات ذو فائدة في بحوث التسويق.
    يحتوي نظام CAPPA على برامج تحليلية للبيانات مثل تحليل ثنائي، التباين، الانحدار المتعدد.
    المميزات الجذابة لنظام CAPPA :
    -امكانية ترتيب الاسئلة بطريقة عشوائية .
    -تحدي اوزان الاجابات للتاكد من تمثيل العينة للمجتمع (في حالة تركيز العينة على بعض الفئات )
    -:معدل الاستجابة التي يتم الحصول عليها عن طريق الكمبيوتر قريبة من معدلات (البريد العادي)
    -:برنامج SPSS يحتوي على عدد من البرامج الفرعية الخاصة بالبحوث منها:
    -برامج لتصميم الاستقصاءات.
    -برامج لادخال البيانات إلى الحاسب.
    -برنامج البيانات واعداد الخرائط والرسوم البيانية.
    جدول ص357 مهم جدا الدكتور شرحه كله
    طرق اخرى لجمع البيانات:
    جمع بيانات عن طريق الملاحظة: هنا يستطيع الحصول على بيانات دون توجيه اية اسئلة فيلاحظ الباحث سلوك العاملين او انشطتهم او أي شيء في بيئة العمل او بيئة يسيطر عليها مثل المعامل.
    -:من الاشياء التي يلاحظها الباحث:
    تحركات من تتم ملاحظتهم، عاداتهم في العمل واحاديثهم، المقابلات التي يعقدونها، تعبيرات الفرح والغضب التي ترسم على وجوههم، لغة الجسد واشاراته.
    -:العوامل البيئية التي يمكن ملاحظتها مثل تسريح العاملين، نماذج تحركاتهم، مدى قرب المقاعد من بعضها.
    -:الملاحظ غير المشارك:
    يقوم الباحث بالملاحظة دون ان يصبح جزءا من نظم او فرق العمل بالمنظمة مثل جلوس الباحث في احد اركان المكتب يشاهد ويسجل كيف يقضي المدير وقته. هذه الدراسة تستغرق وقتا طويلا.
    -:الملاحظ المشارك:
    يدخل الباحث المنظمة كعضو من فريق العمل.
    الملاحظة المهيكلة وغير المهيكلة: مهمة
    الملاحظة يمكن ان تتم عن طريق باحث مشارك او غير مشارك.
    -:الدراسة القائمة على الملاحظة المهيكلة:
    عندما يكون لدى الملاحظ مجموعة محددة من فئات الانشطة والظواهر التي يرغب في دراستها.
    -:الدراسة التي تتم عن طريق ملاحظات غير مهيكلة:
    يكون لدى الباحث افكار دقيقة عن بعض الخصائص التي تستحق الفحص في بداية الدراسة فان ملاحظة الاحداث تكون جزء من خطة الدراسة، كما في حالة الدراسات الوصفية يقوم الباحث بتسجيل كل شيء لاحظه.
    الدراسات التي تقوم على الملاحظة: اهم مزاياه:
    1]ان يكون مستوى الدقة في البيانات التي تم جمعها عن طريق ملاحظة الاشياء كما تجري في الظروف الطبيعية اعلى لانها تتعرض لتحيز المستجيبين.
    2]من السهل التعرف على تاثير البيئة على بعض النتائج المحددة مثل حالة الطقس (حار او بارد) او عوامل ذات تاثير على الظاهرة مثل مبيعات احد المنتجات خلال ايام الاسبوع تساعد تلك البيانات على اكتشاف نماذج ذات معنى.
    3]من السهل استخدام الملاحظة للحصول على البيانات التي يحتاج اليها البحث بالمقارنة بالطرق التي تعتمد على توجيه اسئلة للمستجيبين مثل (من الصعب حصول على اجابات مفيدة من الاطفال او كبار السن او المديرين المنشغلين).
    اهم عيوبه:
    1)يتطلب ظهور الملاحظة لفترة طويلة مالم يتم استخدام الالات مثل كاميرا.
    2)انها طريقة بطيئة ومملة ومكلفة.
    3)الضجر والملل قد يؤثر على الباحث فيؤثران على دقة ملاحظته ودقة البيانات فيوجد تحيز.
    4)من الممكن ان تتأثر بالمزاج الشخصي للملاحظ او اتجاهاته ومشاعره.
    5)من الواجب تدريب الملاحظ على تحديد ما يلاحظه وكيف ومتى يقوم بذلك.
    اختيار الاستقصاءات ذات الاسئلة المهيكلة:
    اجراء الاختبار للاستبيان مهم للتاكد من وضوحه وعدم غموض أي سؤال وعدم وجود أي مشكلة في الصياغة او القياس
    يستخدم عدد قليل للمستجيبين لاختبار الاستقصاء يساعد ذلك في تصحيح أي خطأ في الاستقصاءات لتقليل أي تحيز فيها قبل استخدامها.
    تصميم الاستقصاءات الالكترونية:
    من السهل تصميم وتوزيع عن طريق الانترنت للاستقصاءات، برنامج CAPPA يساعد في تجهيز وادارة الاستقصاءات ذو فائدة في بحوث التسويق.
    يحتوي نظام CAPPA على برامج تحليلية للبيانات مثل تحليل ثنائي، التباين، الانحدار المتعدد.
    المميزات الجذابة لنظام CAPPA :
    -امكانية ترتيب الاسئلة بطريقة عشوائية .
    -تحدي اوزان الاجابات للتاكد من تمثيل العينة للمجتمع (في حالة تركيز العينة على بعض الفئات )
    -:معدل الاستجابة التي يتم الحصول عليها عن طريق الكمبيوتر قريبة من معدلات (البريد العادي)
    -:برنامج SPSS يحتوي على عدد من البرامج الفرعية الخاصة بالبحوث منها:
    -برامج لتصميم الاستقصاءات.
    -برامج لادخال البيانات إلى الحاسب.
    -برنامج البيانات واعداد الخرائط والرسوم البيانية.
    جدول ص357 مهم جدا الدكتور شرحه كله
    طرق اخرى لجمع البيانات:
    جمع بيانات عن طريق الملاحظة: هنا يستطيع الحصول على بيانات دون توجيه اية اسئلة فيلاحظ الباحث سلوك العاملين او انشطتهم او أي شيء في بيئة العمل او بيئة يسيطر عليها مثل المعامل.
    -:من الاشياء التي يلاحظها الباحث:
    تحركات من تتم ملاحظتهم، عاداتهم في العمل واحاديثهم، المقابلات التي يعقدونها، تعبيرات الفرح والغضب التي ترسم على وجوههم، لغة الجسد واشاراته.
    -:العوامل البيئية التي يمكن ملاحظتها مثل تسريح العاملين، نماذج تحركاتهم، مدى قرب المقاعد من بعضها.
    -:الملاحظ غير المشارك:
    يقوم الباحث بالملاحظة دون ان يصبح جزءا من نظم او فرق العمل بالمنظمة مثل جلوس الباحث في احد اركان المكتب يشاهد ويسجل كيف يقضي المدير وقته. هذه الدراسة تستغرق وقتا طويلا.
    -:الملاحظ المشارك:
    يدخل الباحث المنظمة كعضو من فريق العمل.
    الملاحظة المهيكلة وغير المهيكلة: مهمة
    الملاحظة يمكن ان تتم عن طريق باحث مشارك او غير مشارك.
    -:الدراسة القائمة على الملاحظة المهيكلة:
    عندما يكون لدى الملاحظ مجموعة محددة من فئات الانشطة والظواهر التي يرغب في دراستها.
    -:الدراسة التي تتم عن طريق ملاحظات غير مهيكلة:
    يكون لدى الباحث افكار دقيقة عن بعض الخصائص التي تستحق الفحص في بداية الدراسة فان ملاحظة الاحداث تكون جزء من خطة الدراسة، كما في حالة الدراسات الوصفية يقوم الباحث بتسجيل كل شيء لاحظه.
    الدراسات التي تقوم على الملاحظة: اهم مزاياه:
    1]ان يكون مستوى الدقة في البيانات التي تم جمعها عن طريق ملاحظة الاشياء كما تجري في الظروف الطبيعية اعلى لانها تتعرض لتحيز المستجيبين.
    2]من السهل التعرف على تاثير البيئة على بعض النتائج المحددة مثل حالة الطقس (حار او بارد) او عوامل ذات تاثير على الظاهرة مثل مبيعات احد المنتجات خلال ايام الاسبوع تساعد تلك البيانات على اكتشاف نماذج ذات معنى.
    3]من السهل استخدام الملاحظة للحصول على البيانات التي يحتاج اليها البحث بالمقارنة بالطرق التي تعتمد على توجيه اسئلة للمستجيبين مثل (من الصعب حصول على اجابات مفيدة من الاطفال او كبار السن او المديرين المنشغلين).
    اهم عيوبه:
    1)يتطلب ظهور الملاحظة لفترة طويلة مالم يتم استخدام الالات مثل كاميرا.
    2)انها طريقة بطيئة ومملة ومكلفة.
    3)الضجر والملل قد يؤثر على الباحث فيؤثران على دقة ملاحظته ودقة البيانات فيوجد تحيز.
    4)من الممكن ان تتأثر بالمزاج الشخصي للملاحظ او اتجاهاته ومشاعره.
    5)من الواجب تدريب الملاحظ على تحديد ما يلاحظه وكيف ومتى يقوم بذلك.

  19. #19
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    للأهمية
    ملخص الاخت لورا جزاها الله خير جدا رائع
    ولكن الفصل الثاني والرابع والتاسع والثاني عشر والثالث عشر غير موجودة في الملخص ..........
    الرجاء العودة لها من الكتاب يعني خمس فصول غير موجودة في الملخص

    وعلى ذلك جرى التنبيه ................

    دمتم بود

  20. #20
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    انا فعلا اتأكد من الدكتور
    بخصوص الفصل الثاني عشر واكد انه حذفه

  21. #21
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    الفصل الرابع من ص119 الى نهاية الفصل ملغي

  22. #22
    عضو مجتهد

    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    217
    معدل تقييم المستوى
    1
    تسلمي عاشقة البحرعلى رابط الاسئلة
    والله يوفقنا يارب

  23. #23
    عضو بارع
    الصورة الرمزية عاشقة البحر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    1,084
    معدل تقييم المستوى
    1
    الله يسلمك يااخت دمعة الأهاااات وبتوووفيق للجميع ان شاءالله *_*

  24. #24
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية نمر بن عدوان
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    إدارة أعمال
    المشاركات
    299
    معدل تقييم المستوى
    1
    اختنا الغالية دمعت الأهات


    لكي جزيل الشكر على مجهود

    ربي يجعله في ميزان حسناتك

    تحياتي

  25. #25
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية نمر بن عدوان
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    إدارة أعمال
    المشاركات
    299
    معدل تقييم المستوى
    1
    سلمت يمينك

    لعاشقة البحر على الأسئلة


    ربي يجعلة في ميزان حسناتك

    تحياتي

  26. #26
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    62
    معدل تقييم المستوى
    1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    من جد الله يعطيكم اآآآآآآآآلف عافية
    بس ودي اعرف في ملخص كامل الفصول للمادة
    ودمتم سالمين

  27. #27
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    62
    معدل تقييم المستوى
    1
    الله يعطيكم العافية
    في احد لخص الفصول الاخرى ولا لا من جد محتاجتها بلييييييييييييييييييززززززززززززززز
    ارجوكم احد يرد علي
    والله الموفق

  28. #28
    عضو لامع

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    ادارة اعمال
    المشاركات
    576
    معدل تقييم المستوى
    1
    ممكن اعرف الامثله اللي في الكتاب معانا والا لا اتمنى اللي عندو خبر يقولي

  29. #29
    عضو صاعد
    الصورة الرمزية نجم سهيل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    أدارة أعمال
    المشاركات
    161
    معدل تقييم المستوى
    1
    لك جزيل الشكر ياأخت دمعة الآهااات على مجهودك الرائع الله يوفقك يااارب

  30. #30
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    69
    معدل تقييم المستوى
    1
    ممكن مساعده ماهي الفصول المطلوبه التي حدد الدكتور وهل فيه تركيز على فصول معينه او فقرة معينه الله يجزا خير من يساهم في الرد على سوالي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع ما يكتب في المنتدى لا يمثل توجهات وسياسة المنتدى أو إدارته أو أعضائه .. وإنما يعبر عن رأي كاتبها
مع الأخذ في الاعتبار ضوابط المشاركة في المقالات والمواضيع العامة


Copyright © 2014 Bandars.com - All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لإدارة منتديات طلاب وطالبات جامعة طيبة
الإدارة التقنية بواسطة مجموعة الياسر لتقنية المعلومات